شريط الأخبار

الأسيرة لينا جربوني من أراضى 48 تدخل عامها العاشر في سجون الاحتلال

12:00 - 23 كانون أول / أبريل 2011


الأسيرة لينا جربوني من أراضى 48 تدخل عامها العاشر في سجون الاحتلال

فلسطين اليوم-وكالات

أفادت وزارة الأسرى والمحررين ، بان الأسيرة " لينا احمد صالح جربونى" 36 عام من قرية عرابه، داخل الاراضى التي احتلت عام 48 ، دخلت عامها العاشر على التوالي في سجون الاحتلال.

وأوضح رياض الأشقر مدير الإعلام بالوزارة أن الأسيرة "جربونى" معتقلة من 18/4/2002 ، وتقضى حكماً بالسجن لمدة 17 عاماً،  بتهمة مساعدة المجاهدين في تزوير بطاقات هوية "إسرائيلية" لتسهيل وصول الاستشهاديين إلى هدفهم في العمق الاسرائيلى والبحث عن شقق للإيجار ليتحصن فيها الاستشهاديين قبل انطلاقهم نحو أهدافهم .

 وهى غير متزوجة ،وبذلك تنهى عامها التاسع في السجون، وتعتبر من قادة الحركة النسائية الأسيرة، ، وهى عميدة أسيرات الداخل .

وأشار الأشقر إلى أن الأسيرة "جربونى" هي واحدة من بين 3 أسيرات من داخل أراضى 48 وهن الأسيرة ( ورود ماهر قاسم) من مدينة الطيرة، اعتقلت بتاريخ 4/10/2006م، ومحكومة بالسجن لمدة ست سنوات، ، والأسيرة (خديجة أبو عياش ) من مواليد قرية عيلوط وهي متزوجة، ومعتقلة منذ 22/1/2009 ،ومحكومة بالسجن ثلاث سنوات .

 

أعربت عائلة الأسيرة لينا جربوني عن أملها في إطلاق سراح ابنتهم  فى صفقة التبادل ، لان اسري الداخل هم جزء لا يتجزأ من الحركة الفلسطينية الأسيرة ،كما أكدت كافة الفصائل ، ودعا إلى عدم الرضوخ لشروط الاحتلال بعدم إدراج أسماء اسري من داخل أراضى 48 ، لان هذا من شانه أن يضعف الصفقة، ويجعلها كغيرها من الصفقات التي تجاوزت اسري الداخل الفلسطيني .

 

ولا يزال الاحتلال يختطف فى سجونه 35 أسيرة بعد إطلاق سراح السيرة المحامية شيرين العيساوى من القدس ، بعد اعتقال دام لمدة عام ، بتهمة إدخال أموال الكنتين إلى الأسرى .

 

انشر عبر