شريط الأخبار

مؤسسة دولية تُحذر من حسم مصير القدس كـ"عاصمةٍ يهوديّة"

01:31 - 21 كانون أول / أبريل 2011


مؤسسة دولية تُحذر من حسم مصير القدس كـ"عاصمةٍ يهوديّة"

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

حذّرت مؤسسة القدس الدولية من "خطوات تهويدية غير مسبوقة" تستهدف المسجد الأقصى المبارك، داعيةً كافة الفصائل الفلسطينيّة والجهات العربيّة والإسلاميّة الرسميّة والشعبيّة، إلى الالتفات حول القدس في خضمّ التغييرات والثورات التي تشهدها المنطقة.

 

وشددت المؤسسة في بيان صحفي لها، على خطورة أن يكون الانشغال العربي الداخلي بالهمّ المحليّ مدخلاً للاحتلال لتحقيق المزيد من المكاسب في القدس والمسجد الأقصى.

 

وطالب البيان بإرسال رسالة واضحة للاحتلال بأن "توجه العالم العربيّ نحو الحريّة يزيد من قدرته على مواجهة الاعتداءات، ومن ثم الضغط على الاحتلال بكلّ الوسائل المتاحة".

 

وقالت مؤسسة القدس في بيانها، إن مسار الأحداث يُظهر بوضوح أنّ "الاعتبار الوحيد الذي يمنع الاحتلال من إتمام تقسيم المسجد الأقصى والسماح لليهود رسميًّا بأداء طقوسهم فيه هو (الاضطرابات الأمنيّة) التي قد تُنتجها ردّة الفعل الفلسطينيّة ومن خلفها ردّة الفعل العربيّة والإسلاميّة"، مضيفةً "وفي حال استمرّ غياب هذه الأطراف عن القدس والتفاعل مع أوضاعها فلن يعود هناك ما يردع الاحتلال".

 

وكان المسجد الأقصى تعرّض أمس الأربعاء، لاعتداء تمثّل بإلقاء جندي صهيوني قنبلةً حارقةً على المنطقة الحرجيّة شرق المسجد بهدف إشعال حريقٍ فيه. وجاء الاعتداء بعد محاولة مجموعة من المتطرفين اليهود دخول ساحات المسجد مساء يوم الإثنين في (18/4) لتقديم قربان مقابل قبة الصخرة، إلا أن حراس المسجد استطاعوا السيطرة على الموقف، فيما مرت هذه الأحداث في غياب التغطية الإعلاميّة الكافية

 

انشر عبر