شريط الأخبار

الإفراج عن الشرطية التي أشعلت انتفاضة تونس

10:02 - 19 تشرين أول / أبريل 2011

الإفراج عن الشرطية التي أشعلت انتفاضة تونس

فلسطين اليوم _ وكالات

قضت محكمة تونسية اليوم الثلاثاء بالإفراج عن شرطية اتهمت بصفع بائع فاكهة مما دفعه إلى الاحتجاج على معاملة السلطات له بإحراق نفسه في عمل ساعد على إشعال الانتفاضات في المنطقة.

 

وأشعل محمد بوعزيزي النار في نفسه أمام مبنى حكومي يوم 17 ديسمبر كانون الأول قائلا :" إن الشرطة هي التي دفعته إلى ذلك عندما صادرت العربة التي يبيع عليها الخضروات والفاكهة بشأن الحصول على تصريح".

 

وتوفي في وقت لاحق في المستشفى.

 

وأشعل احتجاجه موجة احتجاجات امتدت في إنحاء البلاد بعد ذلك بشهر وأجبرت الرئيس زين العابدين بن علي على الفرار إلى السعودية منهيا حكمه الذي استمر أكثر من عقدين في الرئاسة.

 

وفي مواجهة اضطرابات متنامية بعد وفاة بوعزيزي التقى بن علي بوالدة الشاب التي اشتكت من الشرطية فادية حمدي التي صفعته واهانته في العلن.

 

وعندئذ أمر بن علي باعتقال الشرطية في محاولة فيما يبدو لتهدئة غضب الرأي العام.

 

لكن والدة بوعزيزي سحبت شكواها ضد الشرطية عندما بدأت المحاكمة في سيدي بوزيد التي تبعد نحو 250 كيلومترا جنوب غربي العاصمة التونسية اليوم الثلاثاء.

 

وقالت الشرطية فادية حمدي للمحكمة "إنني بريئة. لم أصفعه" قبل أن يحكم القاضي بشطب القضية ويأمر بالإفراج عنها.

 

وخارج المحكمة تجمع مئات الأشخاص الذين حمل بعضهم لافتات تدعو إلى الإفراج عن الشرطية وقالوا أنها كانت ضحية بن علي. وكانوا يهتفون بكلمة "حرية حرية" وحملوا لافتات كتبوا عليها "فادية بريئة".  

انشر عبر