شريط الأخبار

اليمن: قتيلان ومئات الجرحى في صنعاء وتعز

09:05 - 19 حزيران / أبريل 2011

اليمن: قتيلان ومئات الجرحى في صنعاء وتعز

فلسطين اليوم _ وكالات

قتل يمنيان وأصيب المئات، اليوم الثلاثاء، في صنعاء وتعز باليمن، وذلك بعد أن أطلقت قوات الأمن النار والغاز باتجاه المتظاهرين.

 

وأفادت وكالات الأنباء نقلا عن شهود عيان أن متظاهرا قتل بعد أن أطلقت قوات الحرس الجمهوري والأمن المركزي النار والقنابل المسيلة للدموع باتجاه عشرات آلاف المتظاهرين المنادين برحيل الرئيس اليمني علي عبد الله صالح.

 

وكان المتظاهرون قد انطلقوا من ساحة التغيير أمام جامعة صنعاء باتجاه شارع الستين القريب من قصر "7 يوليو" حيث يعيش نائب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وذلك في مظاهرة تعد الأكبر منذ 3 شهور.

 

وكان قد قتل في وقت سابق شخص وأصيب آخرون بجروح خلال تفريق قوى الأمن اليمنية مظاهرة شارك فيها آلاف المحتجين المناهضين للنظام اليوم الثلاثاء في تعز جنوب صنعاء.

 

وأفادت وكالة فرانس برس للأنباء بأن أكثر من 125 شخصا قتلوا في احتجاجات اليمن منذ اندلاعها في يناير/كانون الثاني الماضي.

 

وقال شهود ومصدر طبي إن قوات الأمن أطلقت النار عشوائيا على المحتجين الذين كانوا يتظاهرون في حي وادي القاضي بتعز للمطالبة بسقوط النظام، فأصيب عدد منهم.

 

من جهة أخرى قال شهود عيان وأطباء إنّ 88 شخصا على الأقل جرحوا في اشتباكات اندلعت، يوم أمس الاثنين، في ميناء الحديدة المطل على البحر الأحمر عندما أطلق أشخاص يرتدون ملابس مدنية النار، واستخدموا الهري لمواجهة مظاهرة احتجاجية نظمها طلاب يطالبون بتنحي الرئيس اليمني.

 

ونقلت وكالة "رويترز" عن سكان المنطقة تأكيدهم أن رجال شرطة بالزي المدني بادروا إلى مهاجمة آلاف المحتجين الذين كانوا يشاركون في مسيرات بالميدان الذي يعتصمون فيه منذ أسابيع.

 

وحسب شهود عيان فإن الاشتباكات وقعت على مرحلتين، الأولى أصيب فيها 15 شخصا اثنان بالرصاص والباقون بسبب الضرب أو الرشق بالحجارة، وبعد أن عاد المحتجون إلى مناطق اعتصامهم قامت قوات مكافحة الشغب بإطلاق النار والغاز المدمع باتجاههم.

 

وأسفرت المرحلة الثانية من المواجهات عن إصابة خمسة أشخاص بطلقات نارية، كما تعرض نحو 68 للضرب أو الإصابة بضيق التنفس بسبب الغارات المدمعة.

 

 

 

انشر عبر