شريط الأخبار

مقتل البريزات والعمري المتهمين بقتل الناشط الايطالي بغزة

03:23 - 19 حزيران / أبريل 2011

الأجهزة الأمنية تسيطر على المنزل الذي تحصن فيه قتلة اريغوني و انباء عن مقتل اثنين منهم

فلسطين اليوم- غزة

قالت وزارة الداخلية في حكومة غزة ان اثنين من المشتبه بهم الرئيسيين في مقتل الناشط الايطالي فيتوريو اريغوني قتلا واصيب ثالث بجراح خلال محاصرة منزل تحصنوا به في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة اليوم.

 

وكانت وزارة الداخلية بغزة قد أعلنت عن انتهاء العملية بقيام البريزات بالقاء قنبلة على رفيقيه أدت إلى مقتل أحدهما فيما أصيب الآخر بجراح متوسطة , وفي النهاية أطلق النار على نفسه .

 

وأكدت الداخلية على وقوع ثلاثة اصابات بين أفراد الأجهزة الأمنية وصفت جراحهم بالمتوسطة .

وعلمت وكالة فلسطين اليوم الاخبارية من مصادر خاصة أن الاجهزة الامنية التابعة لحكومة غزة تمكنت من السيطرة على المنزل الذي تحصن فيه ثلاثة من قتلة الصحفي الايطالي فيتوري اريغوني بعد مقتل اثنين منهم أحدهم الأهم في القضية و هو عبد الرحمن محمد البريزات الملقب "محمد حسان" أردني الجنسية،و اصابة الآخرين بجروح 

وكانت المصادر قد أكدت أن الأجهزة الأمنية أخلت المنازل القريبة من المنزل الذي يتحصن فيه المطلوبين، حيث كانوا يرفض تسليم أنفسهم للأجهزة الأمنية.

وشهدت المنطقة توتراً كبيراً، وسمع إطلاق نار كثيف بالمنطقة، فيما أفادت مصادرنا أن هناك إصابة لدى إحدى النساء يُعتقد أنها زوجة صاحب المنزل الذي يتحصن فيه المطلوبين وهو من عائلة أبو غولة.

وكانت الشرطة الفلسطينية في حكومة غزة, نشرت أمس الاثنين,على موقعها الإلكتروني, صور للمتهمين بقتل المتضامن الإيطالي فيتوريوا أريغوني بعد أن ثبت تورطهم بشكل قاطع.

وبينت، أن المطلوبين هم، عبد الرحمن محمد البريزات الملقب "محمد حسان" أردني، ومحمود محمد نمر السلفيتي، وبلال العمري...

وقد حاولت "فلسطين اليوم الإخبارية" الحديث إلى المسؤولين في وزارة الداخلية ولكن لم يتسن الوصول لأحد منهم حتى هذه اللحظة.

ولكن وزارة الداخلية بغزة، أعلنت أن منطقة الحدث في المحافظة الوسطى منطقة أمنية مغلقة لاشتباه وجود مطلوبين.

وأضافت المصادر، أن الأجهزة الأمنية سمحت لأهالي المطلوبين بالدخول إلى المنزل لمفاوضة أبنائهم، من أجل حقن الدماء...

 

 

انشر عبر