شريط الأخبار

القيادي البطش: يجب أن نضع نصب أعيننا معادلة أسر جنود صهاينة

02:05 - 19 حزيران / أبريل 2011

القيادي البطش: يجب أن نضع نصب أعيننا معادلة أسر جنود صهاينة

فلسطين اليوم- غزة

نظمت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين -إقليم الشمال- زيارة لعوائل الأسرى وخاصةً من ذوي الأحكام العالية، للتعبير عن تضامنهم ومساندتهم لقضية الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني.

وضم الوفد المرافق عدد من قيادة حركة الجهاد الإسلامي وكوادره في شمال غزة وعلى رأسهم الشيخ المجاهد القيادي خالد البطش، والأستاذ نضال بدر مسئول إقليم الشمال وذلك بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني .

واشتملت الزيارة على تقديم دروع وهدايا تذكارية لعوائل الأسرى ومشددين على المضي قدما من أجل تحرير جميع أسرى الشعب الفلسطيني.

وأكد القيادي البطش، على ضرورة أن نضع معادلة أسر جنود صهاينة أمام أعيوننا وأعين مجاهدينا ومن ضمن أولوياتهم من أجل تحرير جميع أسرى الشعب الفلسطيني وعلى رأسهم ممن أمضوا سنوات بل عشرات السنوات خلف قضبان الإحتلال  .

وأشار البطش إلى أن موضوع الأسرى ليس بيوم نحتفل بهم أو نتذكرهم بل هم قضيتنا التي نقاتل من أجلها ومن أجل تحرير كل الأسرى و الأسيرات من كافة السجون ولن نهدأ للحظة حتى تحرير الأسرى والوطن وهي قضيتنا التي من أجلها نحارب ونقتل شهداء في سبيلها.

ومن جانبه، أكد بدر، أن الهدف من هذه الحملة هي تواصل مع عوائل الأسرى لكي نكون في جانبهم وهم يتذكرون في هذا اليوم أبناؤهم وأزواجهن ونقدم لهم لمسة وفاء ومحبة في يوم الأسير الفلسطيني.

وبين بدر، أن هذه الحملة سوف تستهدف جميع أسرى الشعب الفلسطيني في محافظة الشمال رغم مختلف إنتمائتهم السياسية في جميع المناطق .

ومن جهة أخرى أكد والد الأسير عبد الله إنشاصي المحكوم خمسة عشر عاما  أن هذه الزيارة التي قامت بها حركة الجهاد الإسلامي لهي زيارة لها معاني كثيرة في يوم الأسير.

وقال :"نحن كعائلة أسير نتوجه بالتحية إلى جميع كوادر وأعضاء حركة الجهاد الإسلامي الذين أكدوا أنهم مع الأسرى وقضاياهم ومع عوائلهم فهم الأمل الباقي في تحرير كافة الأسرى و الأسيرات من سجون الإحتلال  من خلال المقاومة" .

ووجه إنشاصي كل التحية و الحب و التقدير لحركة الجهاد لما يقوموا برعاية كاملة لقضية الأسرى من خلال تخصيص إذاعة تحمل هم ومعاناة الأسرى وتحت أسم إذاعة صوت الأسرى، فكل الحب لهذه الحركة الضاغطة على الزناد و حاملة هم الوطن و الإنسان و الأسرى و الأسيرات فنحن كعائلة أسير نتحرم ونقدر هذه الزيارة وبارك الله في الجميع .

انشر عبر