شريط الأخبار

الصهاينة يحتفلون.. والفلسطينيين يتألمون

09:18 - 18 تموز / أبريل 2011

- خشية العمليات الفدائية..الصهاينة يحتفلون بالتنغيص على الفلسطينيين

- الصهاينة يحتفلون والفلسطينيون يتألمون

 

فلسطين اليوم- غزة (خاص)

في مثل هذا التوقيت من كل عام، تزيد الإجراءات الصهيونية المتصاعدة أصلاً ضد الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده وخاصةً بالضفة المحتلة وتحديداً في مدينة القدس المحتلة والخليل، وذلك تزامناً مع احتفال الصهاينة فيه بدخول عيد الفصح اليهودي الذي سيستمر أسبوع كامل.

 

فمع بداية هذا العيد، تتجدد معاناة الفلسطينيين جراء الممارسات الصهيونية والإجراءات التي يتخذها جيش الاحتلال لضمان احتفال هانئ للصهاينة، حيث فرض طوقاً أمنياً شاملاً على الضفة المحتلة، سيستمر حتى السادس والعشرين من الشهر الجاري، حيث يخشون العمليات الفدائية وتهديد ما يسمى بأمن الصهاينة.

 

أما مدينة القدس المحتلة، فسيكون لها نصيب الأسد من هذه الإجراءات التي تستهدف التضييق على المقدسيين، فيتم تشديد الإجراءات مع توقعات وصول مئات الآلاف من الزوار الصهاينة إليها خلال عطلة الفصح، فجرى نشر الآلاف من الشرطة الصهيونية، على مختلف الطرقات الرئيسة.

 

الموطنة أم خالد المسلمي أكدت في حديث خاص لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن الاحتفالات الصهيونية ماهي إلا مزيد من المعاناة للفلسطينيين، حيث تزيد الممارسات الصهيونية بحقهم لضمان أمنهم، فتتزايد الملاحقات والاعتقالات والاقتحامات للمدن.

 

وأضافت المسلمي، أن العائلات المقدسية وفي كافة المدن الفلسطينية بالضفة المحتلة، تنتظر الاحتفالات الصهيونية بمزيد من القلق والمعاناة، لما سيلاقونه من ألم جراء الانتهاكات الصهيونية في هذا الوقت بالذات.

 

ولم يُتثن القطاع من هذه الإجراءات، حيث ينوله نصيب من هذه الممارسات، فقد أعلنت السلطات الصهيونية إغلاق معبر كرم أبو سالم أمام حركة البضائع التجارية، حيث أوضح المهندس رائد فتوح رئيس لجنة إدخال البضائع إلى غزة لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن "إسرائيل" أبلغتهم بإغلاق المعبر يومي الاثنين والثلاثاء بسبب الأعياد على أن يعاد فتحه صباح الأربعاء القادم.

 

وقد سعت الشرطة الصهيونية في تكثيف دورياتها وتواجدها على كافة الطرقات للتأهب والاستعداد لإقامة الاحتفالات، فضلاً عن إقامة الحواجز التي تعيق الفلسطينيين في كافة أماكن تواجدهم، لتأمين أعياد الصهاينة.

 

يُشار إلى أن عيد الفصح يعد أحد الأعياد الرئيسية بالنسبة "لليهود"، ويحتفل به لمدة 7 أيام بدأ من 18 أبريل حسب التقويم اليهودي لإحياء ذكرى خروج بني "إسرائيل" من مصر الفرعونية.

 

وحسب الشريعة اليهودية يكون اليوم الأول واليوم الآخر من العيد يومي عطلة يحظر فيهما القيام بأي عمل، أما الأيام الخمسة بينهما فيوصى بها الاستراحة دون حظر كامل على العمل.

 

 

 

انشر عبر