شريط الأخبار

مبعوثون دوليون: القذافي رفض التعهد بوقف العنف

06:31 - 18 تموز / أبريل 2011

مبعوثون دوليون: القذافي رفض التعهد بوقف العنف

فلسطين اليوم- وكالات

قالت فاليري أموس، وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، إن اللقاء الذي عقدته الأحد مع الزعيم الليبي، معمر القذافي، انتهى دون حصولها على وعود منه بوقف العمليات العسكرية واستخدام العنف، مضيفة أن القذافي رفض تقديم ضمانات تسمح للمؤسسات الدولية بإيصال المساعدات العاجلة ومواد الإغاثة.

وقالت أموس، في حديث للصحفيين الاثنين بمدينة بنغازي، المعقل الأساسي للثوار: "دعوني أتحدث بوضوح، لم أتلق ضمانات (من القذافي) لتنفيذ مطالبي لجهة وقف العمليات العدائية لتمكين الناس من التحرك والسماح لنا بإيصال مساعدات.. كما رفضت الحكومة الليبية تقديم تأكيدات لتلبية طلب إجراء تقييم للحاجات الإنسانية بمصراتة."

من جانبها، قالت وزارة التنمية الدولية البريطانية إن المنظمات العاملة داخل مصراتة أبلغت عن وجود نقص هائل في المواد الإنسانية والطبية، خاصة وأن القصف والهجمات استهدفت المنشآت الصحية والطبية.

وأضافت الوزارة أن الوزير أندرو ميتشل سيسافر إلى مقر الأمم المتحدة في نيويورك لإجراء "محادثات عاجلة" حول هذا الموضوع.

وكانت الكتائب الموالية للزعيم الليبي، معمر القذافي، قد كثفت قصفها على "مصراتة"، الاثنين، في هجمات تركزت على الميناء، ويعتبر شريان الحياة لنقل الإمدادات للمدينة، التي تواجه شبح مأساة إنسانية.

وقال ناطق باسم المعارضة الليبية، طلب تعريفه باسم محمد فقط لأسباب أمنية، إن المدينة بامس الحاجة للخدمات الطبية، مضيفاً: "المساعدات الخارجية ليست بكافية."

وصرح بأن 21 شخصاً قتلوا وأصيب الكثيرون خلال معارك عنيفة شهدتها المدينة المحاصرة في الغرب، الأحد، بعد وقوعها في قبضة الثوار، وفق متحدث باسم "الثوار."

وفي الأثناء، انتقد ناطقون باسم المجلس الوطني الانتقالي، الأحد، الخطوات التي تقوم بها قوات حلف شمال الأطلسي "ناتو" مع التشكيك بفاعلية الدور الدولي.

وقال الناطق باسم المعارضة، شمس الدين عبد المولى، لـCNN، إن قوات القذافي تقصف أجدابيا من مناطق تبعد عنها أكثر من 40 كيلومتر، أضاف ساخراً "يبدو أن من يقصفوننا لا يعانون من ظروف جوية سيئة" في إشارة إلى اعتذار الناتو عن تكثيف تدخل طائراته في المنطقة بحجة أوضاع الطقس.

وأضاف عبد المولى أن قوات القذافي تستخدم صواريخ غراد وقذائف هاون، وقال: "يظهر أن قوات حلف شمال الأطلسي تريد اللجوء إلى أي عذر كي لا تقوم بواجبها،" ولم تتمكن CNN من الحصول على رد من الحلف حول هذه الانتقادات.

وتابع انتقاد قوات حلف شمال الأطلسي قائلاً إن الثوار أبلغوهم بأنهم تمكنوا من دفع العناصر التابعة للقذافي خارج المدينة، وتحديداً إلى مصنع للأحذية، يستخدم حالياً لقصف المدنيين في مصراتة، وأضاف الناتو رفض قصف المصنع بحجة أنه "منشأة مدنية" على حد تعبيره.

انشر عبر