شريط الأخبار

بلدية غزة تعكف على تأسيس برنامج يختصر وقت تنفيذ المعاملات

12:31 - 18 تموز / أبريل 2011

بلدية غزة تعكف على تأسيس برنامج يختصر وقت تنفيذ المعاملات

فلسطين اليوم-غزة

قال مدير دائرة خدمات الجمهور في بلدية غزة إن البلدية تعكف على تأسيس قاعدة بيانات إلكترونية للمعاملات، من شأنها إختصار وقت إنجاز معاملات الجمهور لأقصى مدة ممكنه " بحيث لا يتعدى إجراء أي معاملة تخص الأبنية القائمة ساعة واحدة " بدلاً من يوم أو يومين.

 

وتوقع م. زين الدين أن يبدأ العمل في البرنامج في بداية العام القادم ، موضحاً أن هذا البرنامج الذي يعكف على تنفيذه مركز الحاسوب في بلدية غزة يأتي ضمن سلسلة التحسينات على خدمات البلدية لتسهيل تنفيذ معاملات الجمهور، وكسر الروتين الذي كان قائم في بعض دوائر البلدية في السابق.

 

وبين أن دائرته بدأت منذ العام الماضي الإستفادة من قاعدة المسح الميداني ( نظام الترقيم )  التي نفذها مركز الحاسوب، ووضعت كل معامل المدينة و بياناتها التفصيلية في استخدام الدائرة ، حيث باتت المعاملة التي كانت تحتاج إلى أسبوع أو اسبوعين يكفي لتنفيذها يوم أو يومين بحد أقصى.

 

و أشار م. زين الدين أنه تم تطوير نظام العمل بما يشمل اختصار الوقت المخصص لإنجاز كافة المعاملات داخل دائرة خدمات الجمهور دون الحاجة لقيام المواطن كما بالسابق بالتنقل بين الدوائر و بذل مجهود كبير بهذا الصدد.

 

و لفت إلى أنه تم توسيع المكان المخصص لدائرة خدمات الجمهور و إيجاد مندوبين عن دوائر و أقسام لها علاقة بالخدمات المقدمة من دائرة خدمات الجمهور مثل المهن، و الصحة، و الجباية، و ايرادات التنظيم بالاضافة الى لمهندس التنظيم و المستشارين القانونيين و مندوب عن الدفاع المدني و تم توفير المطبوعات و النماذج التي تتناسب مع الآلية الجديدة بالاعتماد على المعلومات التنظيمة الواردة في قاعدة البيانات.

 

و أوضح م. زين الدين أنه ومن أجل تسهيل تنقل المعاملات و أرشفتها تم العمل على برنامج متاعبة معاملات الجمهور و الذي يوضح حركة المعاملة و يوثق ما تم بخصوصها و تخصيص رقم لها، و توضيح مواصفاتها بالاعتماد على المعلومات الوادرة في المعاملة.

 

و أشار إلى أن ما تم تطويره على نظام العمل يؤسس لمراحل أكثر تطوراً،  و يؤدي لوضع الأسس لنظام أكثر دقة في إنجاز المعاملات خصوصاً أن الإجتماعات و النقاشات التي تتم سواء للعاملين داخل الدائرة أو مع الدوائر ذات العلاقة تسعى لزيادة نجاعة الإجراءات المتبعة لتقديم الخدمات و الحفاظ على حقوق البلدية.

 

و بين أنه كان لاتباع البلدية نظام التقسيط المالي و التسهيلات المالية المختلفة أثر واضح على زيادة إقبال المواطنين نحو إنجاز معاملاتهم و شمل ذلك فصل الذمة المالية للإب عن والده الغير متوفي تسهيلات كبيرة في منح الرخص الجديدة و تجديد الرخص، و الخصم المالي و اختصار الاجراءات أثر واضح في زيادة اقبال المواطنين.

انشر عبر