شريط الأخبار

75 محطة تقوية جديدة للاتصالات الخلوية بعد عراقيل دامت سبعة شهور

09:25 - 17 تشرين أول / أبريل 2011

75 محطة تقوية جديدة للاتصالات الخلوية بعد عراقيل دامت سبعة شهور

فلسطين اليوم _ وكالات

توقع مسؤول الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في حماس  د. يوسف المنسي ان تشهد خدمة الاتصالات الخلوية في قطاع غزة تحسنا كبيرا  خلال الأيام القريبة المقبلة  وذلك بعد قيام الوزارة ببذل جهود كبيرة مع الشركة أثمرت عن تمكن الشركة من إدخال 75 محطة تقوية بعد عراقيل "إسرائيلية" دامت سبعة شهور  .

 

وأوضح المنسي أن الوزارة بذلت خلال الأشهر الماضية جهودا كبيرة وتواصلت مع شركة الاتصالات الفلسطينية  من اجل العمل على تحسين جودة الخدمة  مبينا أن الوزارة ستمنح الموافقات اللازمة لتركيب هذه المحطات في مناطق مختلفة من القطاع.

 

وأشار  إلى أن هناك صعوبات فنية خارجة عن إرادة الشركة وخاصة في موضوع صعوبة إدخال محطات التقوية  مؤكدا أن الموضوع خارج عن إرادة الشركة التي سعت  منذ أكثر من 7 شهور لإدخال المعدات إلى قطاع غزة بالتنسيق مع كافة الجهات حتى نجحت اليوم  .

 

 وبين  المنسي  أن الوزارة تعمل مع الشركة بكل الوسائل الممكنة والتي تضمن لكافة مشتركيها جودة اتصال في ظل الظروف الاستثنائية والتي تعتبر الأصعب على مستوى العالم...

 

 وتوقعت  'الاتصالات  أن تتحسن خدمة الاتصال في قطاع غزة  بإدخال هذه المعدات مبينة أن تركيب هذه المحطات سيؤدي إلى توسيع الطاقة الاستيعابية للشبكة في غزة  وتحسينها.

 

كما أوضحت أن 'هناك متابعة مستمرة  للشركة للتأكد من أن جميع البرامج والخدمات المقدمة من جوال لمشتركيها لا تختلف في التسعير من منطقة إلى أخرى .

 

وذكرت أن أسعار جميع الخدمات لا يتم إطلاقها إلا بعد اخذ الموافقات اللازمة لذلك كما أن سعر دقيقة الاتصال سواء المحلي أو الدولي موحد بين الضفة وغزة وخاضع لموافقة الوزارة وتلتزم الشركة بالمحددات الأساسية في عملية التسعير وتتمثل بجودة تقديم الخدمة سواء من ناحية جودة الاتصال أو جودة الخدمات المكملة لتقديم الخدمة .

 

وطمأنت الاتصالات  المواطنين بأنها تتابع عمل الشركة عن كثب ومستعدة لاستقبال كافة شكاوى المواطنين واستفساراتهم كونها المرجعية الأساسية لقطاع الاتصالات  والتي ترسم العمل في هذا القطاع على الصعيد الوطني .

 

ودعت الوزارة جميع مؤسسات المجتمع المدني بما فيها الأطر الصحفية للتنسيق مع الوزارة في أي تحرك يقومون به على صعيد قطاع الاتصالات بحكم كونها المسؤولة عن هذا القطاع للوصول إلى نتائج مرضية لمصلحة المواطنين .

 

 

 

 

انشر عبر