شريط الأخبار

الاحتلال يعتقل الشيخ رائد صلاح

08:19 - 17 حزيران / أبريل 2011

الاحتلال يعتقل الشيخ رائد صلاح

فلسطين اليوم: غزة

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية بعد أن رفض أن تقوم الشرطة الإسرائيلية بتفتيش زوجته على جسر النبي علي الحدود الأردنية مع الضفة الغربية  ووجه لصلاح تهمة الاعتداء علي أفراد الشرطة الإسرائيلية.

 

وذكر شهود عيان أن سلطات الاحتلال أوقفت زوجة الشيخ إلى جانب رئيس مؤسسة "الإسراء للتنمية" سليمان اغبارية، ورئيس مؤسسة عمارة الأقصى جمال رشيد وزوجته لعدة ساعات ثم أطلقت سراحهم، بعد أن تحفظت على الشيخ.

 

وفي بيان للحركة الإسلامية، أفادت أن "الشيخ صلاح تعرض وزوجته للاستفزاز من قبل السلطات "الإسرائيلية" لدى دخولهم إلى البلاد من معبر ألمبي، من خلال محاولة إخضاع زوجة الشيخ رائد للتفتيش المهين" .

 

وأضاف "قامت بعض موظفات الأمن بمحاولة إخضاع زوجة الشيخ للتفتيش العاري الأمر الذي رفضته رفضًا قاطعًا، مما جعله يتدخل مدافعًا عن حق زوجته بالمعاملة اللائقة والمحترمة، وأخذ يصيح على موظفي الأمن في المعبر مستنكرا هذه المعاملة اللاخلاقية، فقامت قوات الأمن على الفور بتوقيف الشيخ رائد صلاح وزوجته بادعاء أنهما قاما بإعاقة عمل موظفي الأمن".

 

وذكر البيان أن قوات الأمن "الاسرائيلية" قامت بتوثيق كل مراحل اعتقال الشيخ رائد من خلال تصويره بكاميرا فيديو منذ اللحظة الأولى لدخوله المعبر، وهذا الأمر لم تقم به السلطات مع أي شخص آخر من المعتمرين غيره، مما يدل على التحضير المسبق لعملية الاعتقال من خلال استفزازه وزوجته ، مما يؤكد أن العملية مدبرة ، علما ان موظفي الأمن لم يسألوا الشيخ رائد أو يحققوا معه في أي موضوع آخر يتعلق برحلة العمرة".

 

 

 

انشر عبر