شريط الأخبار

تفاؤل بوسائل الإعلام في مدريد وبرشلونة بعد التعادل في لقاء الكلاسيكو

06:02 - 17 تشرين أول / أبريل 2011

 

 

مدريد/ د ب إ/ سادت حالة من التفاؤل في أسبانيا بشكل عام اليوم الأحد بعد تعادل ريال مدريد وضيفه برشلونة 1/1 في مباراة الكلاسيكو التي جمعت الفريقين مساء أمس السبت ضمن منافسات المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الأسباني لكرة القدم.

 

وكانت مباراة الأمس هي الأولى من أربع مباريات تجمع بين عملاقي الكرة الاسبانية في غضون 18 يوما ، وهو ما لم تشهده الكرة الأسبانية من قبل.

 

ويلتقي الفريقان يوم الأربعاء المقبل في بلنسية في نهائي كأس ملك أسبانيا ، وبعدها يلتقي الفريقان ذهابا وإيابا في الدور قبل النهائي  لبطولة دوري أبطال أوروبا.

 

وخلف التعادل بين الفر يقان أمس السبت في الدوري الأسباني على ملعب "سانتياجو برنابيو" مذاقا جيدا سواء بالنسبة للإعلام أو المشجعين.

 

وأبدت وسائل الإعلام في مدريد شيئا من خيبة الأمل لأن التعادل قلص أمال الريال بشكل كبير في انتزاع اللقب ، حيث خاض برشلونة المباراة متفوقا بفارق ثماني نقاط على ريال مدريد وحافظ على الفارق بالتعادل ، وذلك قبل ست مباريات من نهاية المسابقة.

 

ومع ذلك ظهرت السعادة في كتابات الصحف في مدريد للطريقة التي كافح بها الفريق الذي يدربه المدير الفني البرتغالي جوزيه مورينيو من أجل إدراك التعادل رغم أنه عانى من النقص العددي ولعب لمدة 40 دقيقة بعشرة لاعبين فقط.

 

وكان المدافع راؤول ألبيول طرد من صفوف الفريق الملكي في الدقائق الأولى من الشوط الثاني بسبب ارتكابه خطأ داخل منطقة الجزاء منح برشلونة ضربة جزاء سجل منها النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الفائز بجائزة أفضل لاعب في العالم من قبل الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) ، هدف التقدم.

 

ومع ذلك لم يفقد ريال مدريد الأمل وتمكن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو من تسجيل هدف التعادل من ضربة جزاء أخرى قبل ثماني دقائق من نهاية المباراة.

 

وكتبت صحيفة "ماركا" الصادرة في مدريد في أحد عناوينها اليوم الأحد "تعادل بطعم الفوز" ، وأشادت الصحيفة بلاعبي الريال "لرفضهم فقدان الأمل" و"كفاحهم حتى صافرة النهاية".

 

وذكرت ماركا أيضا أن مورينيو "بدأ تغيير التاريخ" لأنها أول مرة يتفادى فيها ريال مدريد الهزيمة أمام برشلونة منذ عام 2008 .

 

ووجهت ماركا سؤالا لقراءها عقب المباراة "هل تعتقدون أن ريال مدريد أصبح أكثر قوة؟" وقد أجاب 53 بالمئة بكلمة "نعم".

 

ومن جانبها أيدت صحيفة "آس" رأي إيكر كاسياس حارس مرمى ريال مدريد والمنتخب الأسباني ، حيث قال "هناك أشياء إيجابية بالنسبة لنا نخرج بها من هذه المباراة.

 

وأشادت آس بوجه خاص باللاعب الألماني مسعود أوزيل لمشاركته من مقعد البدلاء "وتغيير طبيعة المباراة" ، وأكدت أنه من المفترض أن يشارك صانع الألعاب الألماني في التشكيل الأساسي للريال في مباراة الأربعاء المقبل.

 

وأبدت آس تذمرها بدعوى أنه كان من المفترض أن يحصل دانييل ألفيش على الإنذار الثاني للخشونة مع مارسيلو.

 

بينما علقت محطة "كادينا كوبي" الإذاعية في مدريد "ريال سيذهب إلى بلنسية (لخوض نهائي الكأس) بدون ألبيول (الموقوف بسبب طرده) ولكن الفريق يتمتع بمعنويات عالية وروح جيدة ، ويثق في قدرته على امكانية هزيمة برشلونة.

 

أما ردود الفعل في برشلونة فشهدت خيبة أمل شيئا من من إخفاق برشلونة في الحفاظ على تقدمه أمام ريال مدريد بهدف ميسي ، وكذلك انزعاج من قرارات الحكم سيزار مونيز فيرنانديز.

 

وتغاضى مونيز عن احتساب ضربة جزاء لديفيد فيا لاعب برشلونة في الشوط الأول ، كما أظهرت الإعادة التليفزيونية أن ألفيش لمس الكرة أولا قبل أن يعرقل مارسيلو في اللعبة التي أسفرت عن ضربة الجزاء لريال مدريد.

 

ووجهت صحيفتا "موندو ديبورتيفو" و"سبورت" الكتالونيتان انتقادات قاسية للحكم مونيز فيرنانديز وادعت موندو ديبورتيفو أن الحكم "أنقذ الريال من هزيمة محققة.

 

وعلقت موندو ديبورتيفو بشكل إيجابي على استحواذ برشلونة والفرص التهديفية التي صنعها ، مشيرة إلى أن "هناك العديد من الأسباب التي تدعو للتفاؤل" فيما يتعلق بالمباريات الثلاث الأخرى.

 

ومن جانبها ذكرت صحيفة سبورت "إنه ليس تعادلا ، وإنما انتصار كبير" ، في إشارة إلى تقدم برشلونة بفارق ثماني نقاط في صدارة الدوري الأسباني.

 

 

كاسياس لا يعتبر التعادل مع برشلونة نتيجة سيئة     

 

مدريد/ د ب إ/ أبدى إيكر كاسياس حارس مرمى ريال مدريد رضاه بنتيجة التعادل مع برشلونة 1/1 في مباراة الكلاسيكو.

 

وقال الحارس الأسباني الدولي كاسياس عقب المباراة "كان هدفنا تحقيق الفوز وتقليص الفارق مع برشلونة (في صدارة الدوري الأسباني). ولم نحقق ذلك ، ولكن التعادل ليس نتيجة سيئة في ظل هذه الظروف.

 

مورينيو يرجع السبب في التعادل مع برشلونة إلى الجهد الشاق والجماهير الوفية     

 

مدريد/ د ب إ/ أعرب البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق ريال مدريد عن رضاه بتعادل فريقه بعشرة لاعبين مع برشلونة.

 

وقال مورينيو في تصريحات نقلها الموقع الرسمي للنادي الملكي "جميع اللاعبين قاموا بجهد وافر ، لقد اعدنا تنظيم خطوطنا من أجل خوض مباراة أكثر هجومية ، ايمانويل اديبايور منحنا السرعة والعمق في الهجمات المرتدة".

 

وتابع "لقد نجحنا في التعادل وكنا قريبين من الفوز بالمباراة نتيجة للجهد الشاق والجماهير الرائعة ، علينا أن نتقبل التعادل بالنظر الى الظروف التي تعرضنا لها.

 

وتعرض راؤول البيول نجم ريال مدريد للطرد في بداية الشوط الثاني بعد تسببه في ضربة جزاء أحرز منها الأرجنتيني ليونيل ميسي هدف التقدم لبرشلونة ثم تعادل البرتغالي كريستيانو رونالدو لريال مدريد من ضربة جزاء حصل عليها البرازيلي مارسيلو.

 

وأشار مورينيو "كانت المبارة متكافئة حينما كنا نلعب ب11 لاعب ،الشوط الأول اظهر ان الفريقين يحترمان بعضهما البعض وذلك لدرايتهما بقوة المنافس ، ندرت الفرص تماما على المرمى ، ولكن كعادة اغلب المباريات فمن المستحيل أن تحقق الفوز عندما يطرد منك لاعب ، خاصة أمام واحد من أفضل فرق العالم ، برشلونة واجه صعوبات قبل الطرد ، ولكنهم شعروا بارتياج اكبر عندما تعرض لاعبنا للطرد".

 

وأشار "لا افهم سبب عدم حصول دانييل الفيش على بطاقة صفراء ثانية عندما ارتكب ضربة جزاء ضدنا ، لو حدث ذلك لاختلفت الأمور تماما في الدقائق العشر الأخيرة ، لعبنا بشكل جيد للغاية بعشرة لاعبين لأننا أعددنا أنفسنا لذلك".

 

راموس يؤكد أن ريال مدريد سيقاتل على لقب الليجا حتى النفس الاخير     

 

مدريد/ د ب إ/ أشاد سيرخيو راموس مدافع فريق ريال مدريد بأداء فريقه خلال التعادل بعشرة لاعبين مع برشلونة 1/1 مساء امس.

 

وقال راموس لصحيفة "آس" اليوم الأحد "مستوانا كان جيدا برغم طرد راؤول البيول ، وبذلنا جهدا كبيرا لإدراك التعادل".

 

وجاء هدفا المباراة من ضربتي جزاء حيث تقدم الأرجنتيني ليونيل ميسي بهدف لبرشلونة ثم تعادل البرتغالي كريستيانو رونالدو لريال مدريد.

 

وأوضح راموس "الحكم كان من المفترض أن يطرد داني الفيش لتدخله بعنف مع مارسيلو خلال ضربة الجزاء ، ولكنه لم يفعل ، واكتفى قبلها بطرد البيول".

 

وأكد "أننا مجبرين على القتال على لقب الدوري الأسباني حتى النهاية ، لأنه برشلونة لم يفز بعد باللقب من الناحية العملية ، ولكن من الصعب إحراز اللقب الموسم الحالي".

 

ويتصدر برشلونة جدول ترتيب الدوري الأسباني بفارق ثماني نقاط أمام أقرب ملاحقيه ريال مدريد.

 

ويلتقي ريال مدريد مع برشلونة يوم الاربعاء المقبل في نهائي كأس ملك أسبانيا على أن يلتقيا ذهابا وإيابا في المربع الذهبي لدوري ابطال أوروبا.

 

تشابي: انتفاضة ريال مدريد بعشرة لاعبين لن تساعده      

 

مدريد- (رويترز)- نفى تشابي صانع لعب برشلونة فكرة ان انتفاضة ريال مدريد بعشرة لاعبين في دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم ستمنح الغريم التقليدي الثقة قبل مواجهة الفريقين مرة أخرى يوم الأربعاء المقبل في نهائي كأس الملك.

 

ورغم طرد قلب الدفاع راؤول البيول في بداية الشوط الثاني كافح ريال مدريد بقوة لينتزع التعادل 1-1 مع ضيفه برشلونة في قمة ملتهبة هي الأولى بين اربع مواجهات للفريقين في ثلاث مسابقات مختلفة خلال 18 يوما.

 

لكن النتيجة حافظت لبرشلونة على صدارة الدوري متقدما بثماني نقاط على ريال مدريد صاحب المركز الثاني مع تبقي ست جولات على نهاية المسابقة ليقترب الفريق من اللقب للموسم الثالث على التوالي تحت قيادة المدرب بيب جوارديولا.

 

وقال تشابي لاعب وسط منتخب اسبانيا للصحفيين "من المستحيل ان يخرج ريال مدريد وهو أقوى بعد المباراة."

 

واضاف "كنا الفريق الاكثر تفوقا ونثق في انفسنا وخرجنا بمشاعر متفائلة رغم عدم الحصول على النقاط الثلاث. سيطرنا على مجريات اللعب ودافعنا جيدا وابتعدت المباراة عن ايدينا في النهاية."

 

ويلعب برشلونة على أرضه في الدوري يوم السبت القادم امام اوساسونا ويملك 85 نقطة من 32 مباراة مقابل 77 نقطة لريال مدريد الذي يحل ضيفا على بلنسية صاحب المركز الثالث في نفس اليوم.

 

كما يتفوق برشلونة في نتيجة مواجهتيه بالدوري هذا الموسم على ريال مدريد بعدما سحق غريمه التقليدي 5-صفر في نوفمبر تشرين الثاني الماضي وهذا يعني انه سينتزع اللقب في حالة تساوي الفريقين في رصيد النقاط.

 

وسيتطلع ريال مدريد لاحراز لقبه الاول في ثلاثة مواسم عندما يتقابل الغريمان في نهائي كأس ملك اسبانيا في بلنسية يوم الاربعاء المقبل.

 

كما سيتقابل الفريقان في الدور قبل النهائي لدوري ابطال اوروبا على ملعب ريال مدريد يوم 27 ابريل نيسان الجاري وأرض برشلونة في الثالث من مايو ايار المقبل.

 

واستحوذ برشلونة على الكرة لفترات طويلة أمس السبت واعترف المدرب جوارديولا انه ربما كان يجب ان يتطلع الفريق للانقضاض على منافسه بعدما تقدم عن طريق الارجنتيني ليونيل ميسي في الدقيقة 53 من ركلة جزاء تسببت في طرد البيول.

 

لكن لاعبي ريال مدريد شعروا ببعض الارتياح من ناحيتهم على الأقل لانهم تمكنوا من تحويل تأخرهم وانتزاع التعادل رغم النقص العددي بفضل ركلة جزاء نفذها البرتغالي كريستيانو رونالدو بنجاح قبل نحو عشر دقائق من النهاية.

 

وقال الفارو اربيلوا مدافع اسبانيا وريال مدريد للصحفيين " الامر الأكثر أهمية هو اننا عندما تأخرنا في النتيجة ولعبنا بصفوف ناقصة أظهرنا شخصيتنا في الاعتماد على الهجمات المرتدة وأحرزنا هدفا."

 

واضاف البرتغالي ريكاردو كارفاليو قلب دفاع ريال مدريد "اذا واصلنا اظهار مثل هذه الشخصية سيكون امامنا فرصة للفوز بالمباريات القادمة."

  

الفيش ينتقد حكم مباراة الكلاسيكو     

 

مدريد/ د ب إ/ اشتاط البرازيلي دانييل الفيش ظهير ايمن فريق برشلونة غضبا في أعقاب منح الحكم سيزار مونيز فرنانديز ضربة جزاء لريال مدريد منحته التعادل 1/1.

 

وجاء هدفا المباراة من ضربتي جزاء حيث تقدم الأرجنتيني ليونيل ميسي بهدف لبرشلونة ثم تعادل البرتغالي كريستيانو رونالدو لريال مدريد من ضربة جزاء أيضا احتسبت ضد الفيش.

 

وقال الفيش عقب نهاية المباراة فى لقاء تليفزيونى "في العادة لا نتحدث عن الحكام ولكن في بعض الاحيان نجبر على ذلك ، إنهم يحاولون القيام بمهامهم وغالبا ما يسير الامر بشكل جيد ولكن اخرون في بعض الاحيان يرتكبون اخطاء ، لم تكن ضربة جزاء ، لفد انتزعت الكرة بشكل قانوني".

 

بيكيه يبدي خيبة أمله بالتعادل مع ريال مدريد في الدوري الأسباني     

 

مدريد/ د ب إ/ أبدى جيرار بيكيه مدافع برشلونة خيبة أمله لتعادل الفريق مع مضيفه ريال مدريد 1/1 في مباراة الكلاسيكو.

 

وتقدم برشلونة بهدف سجله النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي من ضربة جزاء في الدقيقة 53 ثم أدرك ريال مدريد التعادل بهدف سجله النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو من ضربة جزاء أيضا في الدقيقة 82 .

 

وقال بيكيه "إننا منزعجون للطريقة التي ضاعت بها المباراة من أيدينا. كان يفترض بنا أن نحسمها بشكل أسرع.

 

إصابة بويول وادريانو تربك حسابات برشلونة     

 

 

مدريد/ د ب إ/ تلقى نادي برشلونة ضربة موجعة مساء أمس السبت خلال التعادل مع ريال مدريد 1/1 في كلاسيكو الدوري الاسباني لكرة القدم.

 

وتعرض قائد النادي الكتالوني كارلس بويول إلى إصابة في أوتار الساق اليسرى ليتم استبداله بسيدو كيتا في الدقيقة 58 .

 

وكانت المشاركة هي الأولى لبويول منذ تعرضه لإصابة في الركبة في 23 كانون ثان/يناير الماضي.

 

وأكد جوسيب جوارديولا المدير الفني لبرشلونة "بويول لعب بشكل رائع ولكنه تعرض لإصابة في الأوتار ، ولكنها ليست خطيرة وسنحاول تجهيزه للمستقبل القريب".

 

ولم تتوقف معاناة برشلونة عند هذا الحد حيث تعرض لاعب خط وسطه البرازيلي ادريانو كوريا إلى إصابة في اسفل الساق اليسرى وتم استبداله بماكسويل في الدقيقة 80 ، ولم تتحدد بعد الفترة التي سيغيبها اللاعب عن الفريق.

 

 

انشر عبر