شريط الأخبار

القيادي المدلل: فعالياتنا في غزة لن تساوي تضحيات أسرانا

02:11 - 16 تموز / أبريل 2011

القيادي المدلل: فعالياتنا في غزة لن تساوي تضحيات أسرانا

فلسطين اليوم-غزة (خاص)

 

أكد القيادي في الحركة الجهاد الإسلامي أحمد المدلل, أن ما تقوم به حركة الجهاد من فعاليات لإحياء يوم الأسير الفلسطيني لا يمكن أن يساوى التضحيات التي قام بها أسرانا البواسل فمنهم نستمد الصبر والقوة لمواجهة الاحتلال الصهيوني.

 

وقال, القيادي للمدلل في حديث خاص, لمراسل, "فلسطين اليوم الإخبارية", اليوم السبت, الأسرى في أعماق قلوبنا وأرواحنا وعيوننا وما هذه الفعاليات إلا تعبيراً رمزياً للتواصل بين الحركة والأسرى في السجون الصهيونية وأهاليهم في القطاع المحاصر الذين يتوقون لرؤية أبنائهم.

 

وشدد القيادي المدلل, على أن العدو الصهيوني لا يفهم إلا لغة القوة, داعياً, فصائل المقاومة الفلسطينية لأسر مزيد من الجنود الصهاينة لتبيض السجون والإفراج عن أسرانا الأبطال الذين يتعرضون لكثير من الانتهاكات الدولية والقانونية والشرعية.

 

وأضاف, لن يغمض لنا جفن ولن يهدأ لنا بال طالما بقي أسير واحد في السجون الصهيونية.

وطالب القيادي للمدلل, أهالي الأسري الفلسطينيين في قطاع غزة, لأن يحشدوا أنفسهم غدً لإحياء ذكرى يوم الأسير الفلسطيني بمسيرات حاشدة, لمناصرة الأسرى البواسل والوقوف بجانب المقاومة الفلسطينية التي تسهر ليلاً وصباحاً من أجل التفكير في الإفراج عن الأسرى.

 

وعن طلب الصليب الأحمر لقيادات حركة حماس والفصائل الآسرة للجندي شاليط عرض شريط فيديو جديد للجندي الصهيوني الأسير جلعاد شاليط, اعتبر القيادي المدلل, هذا المطلب بالانحياز التام والكامل لصالح العدو الصهيوني, قائلاً, بدلاً من المطالبة برؤية شاليط واحد في غزة عليه أن يطالب بالسماح لأكثر من 7 آلاف عائلة فلسطينية لرؤية ذويهم في السجون الصهيونية.

 

كما أكد القيادي للمدلل, أن حركة الجهاد الإسلامي وكافة أبناء الشعب الفلسطيني لا يراهنوا أبداً على الصليب الأحمر للإفراج عن أسرانا من السجون, مؤكداً, أن المقاومة هي السبيل للإفراج عن أسرانا وتبيض السجون.

انشر عبر