شريط الأخبار

التجمع الإعلامي يدين بشدة جريمة مقتل الصحفي الايطالي

05:56 - 15 كانون أول / أبريل 2011


التجمع الإعلامي يدين بشدة جريمة مقتل الصحفي الايطالي

فلسطين اليوم - غزة

أعرب التجمع الإعلامي الشبابي الفلسطيني عن استنكاره الشديد للجريمة البشعة التي أدت اليوم الجمعة إلى مقتل الصحفي الإيطالي "فيتوريو أريغوني" بغزة، مؤكدا أن هذه الجريمة خارجة عن تقاليد شعبنا الفلسطيني وتندرج ضمن حالة الانفلات الأمني التي يستنكرها شعبنا الفلسطيني بشدة ويرفض العودة إليها .

 

وأكد التجمع الإعلامي الفلسطيني في بيان تلقت فلسطين اليوم نسخة عنه أن الصحفيين والمتضامنين الأجانب وقفوا إلى جانب نضال شعبنا الفلسطيني ومنهم من استشهد ومنهم من يعكس مظلومية شعبنا الفلسطيني الذي يتعرض لحصار ظالم لذلك يجب أن تقف شرائح شعبنا الفلسطيني كله لكي تندد بهذه الجريمة .

 

وشدد التجمع الإعلامي على أن المستفيد الأول من هذه الجريمة هو الاحتلال الصهيوني الذي يسعى جاهدا إلى تشويه الصورة المشرقة لشعبنا وجهاده ونضاله في كافة المحافل الدولية، في محاولة فاشلة منه لإبقاء حالة الحصار المفروض على قطاع غزة والتأثر على حالة التضامن الدولي مع شعبنا والمساعي المتواصلة لكسر الحصار عنه.

 

أعتبر التجمع الإعلامي الفلسطيني أن هذه الجريمة تعيدنا إلى كابوس المربع الأول وحالة الإنفلات التي تخلصنا منها في غزة لذلك ندعو الجهات القانونية والمؤسسات المجتمعية والفصائل الفلسطينية ومؤسسات المجتمع المدني لكي تقف جنبا إلى جنب لنبذ هذه الجريمة ووضع حد لعدم تكرارها .

 

  و بين التجمع أن هذه الجريمة تعمل على تشويه صورة شعبنا المشرفة ومسيرته النضالية المعمدة بدماء الشهداء وأنات الجرحى وعذابات الأسرى والمضطهدين، مثمنا دور الصحفي المغدور "فيتوريو أريغوني" في نصرة شعبنا ونقل معاناته الناجمة عن الاحتلال.

 

ودعا التجمع الإعلامي إلى ضرورة توفير الحماية اللازمة لكافة المتضامنين الأجانب مع شعبنا وتوفير الأجواء المناسبة لهم حتى يتمكنوا من نقل الحقيقة وفضح جرائم الاحتلال بحق شعبنا.

 

وكانت وزارة الداخلية في حكومة غزة قد عثرت فجر اليوم الجمعة على الصحفي الإيطالي "فيتوريو أريغوني" مقتولا في أحد المنازل المهجورة بمدينة غزة وذلك بعد ساعات من اختطافه على يد بعض الجماعات السلفية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

انشر عبر