شريط الأخبار

مجلس الشيوخ الأميركي يطالب بإلغاء تقرير غولدستون

01:27 - 15 حزيران / أبريل 2011

مجلس الشيوخ الأميركي يطالب بإلغاء تقرير غولدستون

فلسطين اليوم- وكالات

قرر مجلس الشيوخ الأميركي فجر الجمعة وبالإجماع، مطالبة الأمم المتحدة بإلغاء تقرير غولدستون، الذي اتهم إسرائيل بجرائم الحرب خلال العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

 

جاء قرار مجلس الشيوخ، بعد أن أعرب القاضي عولدستون عن ندمه على إصدار القرار، مدعيا أنه لم يحصل على معلومات كافية عن الحرب، بسبب تعاون حكومة "إسرائيل" معه.

وكان عضوا مجلس الشيوخ كريستين جيلبرد من الحزب الديمقراطي وجيمس ريسكو الجمهوري، قد قدما الاقتراح إلى المجلس، بعد قيام القاضي غولدستون بنشر مقال أعرب فيه عن ندمه من نشر التقرير.

وجاء في القرار: 'إن القاضي تراجع بشكل علني عمّا جاء في التقرير، معتبر أن حكومة إسرائيل لم تقصد إصابة المدنيين خلال الحرب، وإنه يحق لإسرائيل الدفاع عن نفسها'.

وطالب مجلس الشيوخ، بان كي مون والدول الأعضاء في مجلس حقوق الإنسان وقف معاداة إسرائيل، وعدم مهاجمتها بشكل دائم.

 قرار مجلس الشيوخ غير ملزم للأمم المتحدة، لكن من شأنه رفع المعنويات في إسرائيل بعد اتهام إسرائيل بالقتل مع سبق الإصرار، وتنفيذ جرائم حرب بحق الشغب الفلسطيني.

من جهة أخرى، نشر أعضاء لجنة عولدستون مقالا اعتبروا ندم القاضي غولدستون لا تلزمهم، وإنهم توصلوا إلى النتائج بعد تحقيق جدي ويرقصون إلغاء التقرير.

يذكر، أن الحركة الصهيونية العالمية والحاخامات في العالم قد فرضوا الحرمان الديني والاجتماعي على القاضي اليهودي، ومنعوه حتى من المشاركة في احتفال ديني لحفيده، كما أنهم قاموا بالضغط من أجل التراجع عن قراره.

انشر عبر