شريط الأخبار

وفد المستقلين برئاسة المصري يقدم مبادرة جديدة لإنهاء الانقسام

08:17 - 15 آب / أبريل 2011

وفد المستقلين برئاسة المصري يقدم مبادرة جديدة لإنهاء الانقسام

فلسطين اليوم-وكالات

قدم وفد الشخصيات المستقلة الذي زار القاهرة قبل ايام والتقى مسؤولين مصريين اضافة الى الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى، رؤية جديدة لحل الخلاف الفلسطيني وانهاء حالة الانقسام الداخلي، في ظل التحرك المصري الجديد لاتمام المصالحة.

وقال منيب المصري رئيس الوفد لصحيفة 'القدس العربي' ان المبادرة التي ستعرض على عدة شخصيات فلسطينية لتقديم اقتراحاتها حولها تتضمن نقاطا لحل جميع قضايا الخلاف الداخلي.

وذكر ان وفد المستقلين الذي رأسه وانهى قبل ايام زيارة للقاهرة قدم هذه الرؤية الجديدة للمسؤولين المصريين، حيث التقى الوفد مع وزير الخارجية المصري نبيل العربي، اضافة الى مسؤولين في جهاز المخابرات.

وتتحدث المبادرة الجديدة المقدمة عن حل ملف الامن اكثر الملفات الخلافية بين فتح وحماس من خلال تشكيل لجنة امنية عليا من خلال 'الوفاق الوطني'، الى جانب اعادة تشكيل وبناء الاجهزة الامنية برعاية مصرية وعربية، على اسس مهنية واضحة وبعيدا عن الحزبية، تعمل على خدمة الوطن وتطبيق القانون.

كذلك تتحدث الوثيقة عن ضمان حل الخلاف وانهاء الانقسام على تشكيل حكومة وحدة وطنية على اساس برنامج سياسي يحظى بثقة الشعب الفلسطيني.

وتطرقت الى ملف القيادة العليا للشعب الفلسطيني في المرحلة الانتقالية التي تسبق الانتخابات من خلال تشكيل لجنة عليا يتفق عليها وفق ما تم في حوارات القاهرة، وتراعي تمثيل كل تجمعات وفئات الشعب الفلسطيني.

وبخصوص المفاوضات تطلب المبادرة المقدمة ان يتم مراجعة المسيرة السلمية والمفاوضات الثنائية وما ادى الى وصولها لطريق مسدود، لاستخلاص العبر، وتطلب المبادرة عقد مؤتمر دولي له صلاحيات، يكون مرجعيته القانون الدولي وقرارات الامم المتحدة، ذات الصلة بالقضية الفلسطينية، على ان يكون التفاوض مع اسرائيل لتطبيق هذه القرارات وليس للوصول الى حلول لها.

كذلك تتحدث المبادرة المقدمة عن وضع اسس ومرجعية وطنية لعملية المفاوضات.

واكد مشروع المبادرة على ان يحتفظ الشعب الفلسطيني بمقاومة الاحتلال بجميع الاشكال التي يقرها القانون الدولي، لكن المبادرة تؤكد ان ممارسة اي شكل من المقاومة يجب ان يخضع للمصلحة الوطنية والبرنامج السياسي في اطار مرجعية عليا للمقاومة.

وتدعو المبادرة لاستئناف الحوار الوطني الشامل، على ان ينطلق في اقرب وقت ممكن في القاهرة ويكون محكوما بسقف زمني من النقطة التي وصلت اليها الحوارات السابقة لحل قضايا الخلاف العالقة.

يشار الى ان مصر نشطت مؤخرا في اتصالاتها مع الفصائل الفلسطينية والمستقلين لايجاد مخرج جديد ينهي تعثر الحوارات السابقة للوصول الى حل للخلاف يتوج بتوقيع اتفاق قريب.

واستضافت القاهرة عدة فصائل فلسطينية قبل ان تستضيف الرئيس محمود عباس، ويدور الحديث على توجيه دعوة لكل من خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحماس، وللدكتور رمضان شلح الامين العام للجهاد الاسلامي لزيارة مصر للتباحث حول ملف المصالحة.

 

 

 

انشر عبر