شريط الأخبار

عقب الرفض التركي.. "إسرائيل" تطالب الأمم المتحدة بمنع الدول من إرسال مواطنيها لغزة

10:24 - 14 أيلول / أبريل 2011

عقب الرفض التركي

"إسرائيل" تطالب الأمم المتحدة بمنع الدول من إرسال مواطنيها لغزة

فلسطين اليوم: وكالات

طالب المندوب "الإسرائيلي" في الأمم المتحدة "ميرون روبن" أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون أن يدعو وعلناً جميع الدول التي يشارك مواطنيها في الأسطول أن يوقفوا إرسال مواطنيهم لغزة.

أبلغت مصادر تركية رسمية "إسرائيل" بأنها لا تستطيع منع إبحار أسطول الحرية 2 الشهر المقبل لقطاع غزة، وذلك رداً على تهديدات "إسرائيل" باقتحام سفينة مرمرة مرة أخرى والتي ستكون ضمن أسطول الحرية 2 القادم لغزة في نهاية مايو القادم.

هذا وقد أبلغ مسؤول في وزارة الخارجية التركية الكيان الصهيوني أن أسطول الحرية 2 ليس شأناً تركياً وأن الحديث يدور عن مبادرة مدنية.

والجدير فقد ذكرت صحيفة هوريت (الحرية) التركية بان السفير "الإسرائيلي" في تركيا غابي ليفي أبلغ مسؤولين في الحكومة التركية بأن تل أبيب لن سمح لأسطول الحرية2  التوجه لميناء غزة.

وقال ليفي إن هدف الرحلة تحدي "إسرائيل" فقط ولكن اسرائيل ستعمل ضد وصول السفن للقطاع لكي لا تشكل خطراً علي أمنها.

وأضاف ليفي أن المعابر الحدودية مع غزة مفتوحة ولا حاجة لمعونات إنسانية للقطاع.

من جهته أكد جيش الاحتلال الإسرائيلي أنه يجري مناورات وتدريبات للسيطرة على السفن المبحرة لغزة.

وقال مراسل القناة الثانية في تلفزيون العدو مساء اليوم إن رئيس وزراء الاحتلال، بنيامين نتنياهو، يدرس إمكانية السماح لأسطول الحرية الثاني الذي سيبحر منتصف الشهر المقبل بالوصول إلى القطاع المحاصر، لكن شريطة أن تقوم دولة أجنبية ثالثة، مثل تركيا أو اليونان، بمشاركة صهيونية تفتيش السفن المشاركة في الأسطول.

وأضاف مراسل القناة للشؤون السياسية، أودي سيغل، أن المستوى السياسي يدرس إمكانية أن يقوم الطرف الثالث بتفتيش السفن والتأكد من أن رواد السفن لا يحملون أو ينقلون الأسلحة للفصائل الفلسطينية في غزة، حسب قوله.

وقال إن هذا المقترح يجنب الكيان القيام بخطوات استفزازية ويضمن استمرار الحصار على غزة.

وقال المراسل إنه بموازاة الرسائل الصارمة ومطالبة سفراء الإتحاد الأوروبي بمنع إبحار السفن من الموانئ الأوروبية، إلا أن نقاشات جرت في وزارة الخارجية حول إمكانية عدم التعرض لسفن الأسطول، وأن نتنياهو لم يعارض هذه المقترح مبدئياً.

وأكد المراسل أن المساعي الصهيونية لإحباط إبحار الأسطول ما زالت مستمرة على المستوى الدبلوماسي.

في موازاة ذلك، بثت القناة تقريراً لمراسلها العسكري، ينيف دفوري، عن استعدادات الجيش لمواجهة الأسطول المقبل، وقال إن سلاح البحرية يجري مناورات تحاكي السيطرة على السفن بالقوة.

وكان رئيس وزراء الاحتلال قد طالب أمس سفراء دول الإتحاد الأوروبي في اجتماع مشترك بعدم السماح للسفن بالإبحار من الموانئ الأوروبية، وزعم إن أسطول الحرية ليس أسطول سلمياً.

انشر عبر