شريط الأخبار

نتنياهو يكشف عن «خطته السياسية» أمام الكونغرس الشهر المقبل

09:14 - 14 تشرين أول / أبريل 2011

نتنياهو يكشف عن "خطته السياسية" أمام الكونغرس الشهر المقبل

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

ذكرت وسائل إعلام عبرية، مساء اليوم، أنّ رئيس الوزراء الصهيوني، بنيامين نتنياهو، تلقى دعوة لإلقاء خطاب أمام الكونغرس الأميركي، في الأسبوع الأخير من الشهر المقبل.

ومن المتوقع أن يلقي نتنياهو خطاب «بار إيلان 2»، نسبة لخطابه الأول في جامعة بار إيلان "الإسرائيلية"، ليقدم فيه «أفكاره» أو ما وصف في وسائل الإعلام بـ«خطته السياسية» لتجديد المفاوضات مع السلطة الفلسطينية.

وذكر موقع «هآرتس» أنه من المقرر أن يلقي نتنياهو خطابه في القاعة المشتركة لمجلسي الكونغرس، النواب والشيوخ، وأنه سيغادر إلى الولايات المتحدة في الأسبوع الأخير من الشهر المقبل للمشاركة في مؤتمر اللوبي المؤيد "لإسرائيل" «إيباك»، الذي سيعقد في الثاني والعشرين من الشهر المقبل.

ولفت الموقع إلى أن نتنياهو سعى منذ أسابيع للحصول على دعوة لإلقاء خطاب أمام الكونغرس بمساعدة أعضاء من الحزب الجمهوري.

كما أشار إلى أنه المفترض أن يكون خطاب نتنياهو بمثابة رد على خطاب الرئيس الأميركي، باراك أوباما، في الأسابيع المقبلة الذي سيطرح فيه رؤيته للسياسات الأميركية في الشرق الأوسط و«عملية السلام».

وفي وقت لاحق، قال مكتب رئيس مجلس النواب الأمريكي، جون بينر إنه سيدعو نتنياهو للتحدث أمام جلسة مشتركة للكونجرس الأمريكي أثناء زيارة إلى واشنطن الشهر المقبل. وأاضاف المكتب في بيان أن بينر سيقدم الدعوة الرسمية بمجرد موافقة الكونجرس على قرار بعقد الجلسة المشتركة.

وتأتي الدعوة في ظل عزلة متزايدة تطوق حكومة نتنياهو بسبب الجمود السياسي مع السلطة الفلسطينية.

وفي السياق ذاته، قال رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي، السناتور جون كيري، أواسط الأسبوع الحالي، إن نتنياهو سيقدم خطة للسلام في الشرق الأوسط أمام مجلسي الكونغرس خلال الأسابيع المقبلة، بهدف دعم جهود السلام.

وحذر كيري خلال مشاركته في الندوة الافتتاحية لـ«منتدى أميركا والعالم الإسلامي» في واشنطن أمس من «سوء تخطيط» الرئيس الفلسطيني محمود عباس في التعويل على اعتراف الأمم المتحدة بدولة فلسطين في سبتمبر (أيلول) المقبل مع تعثر جهود السلام.

بدورها قالت وزيرة الخارجية الأميركية، هيلاري كلينوت، خلال اجتماع للمنتدى الأميركي الإسلامي العالمي في واشنطن إن الرئيس أوباما سيحدّد في خطاب رئاسي يلقيه في غضون الأسابيع المقبلة سياسة الولايات المتحدة حيال المنطقة، مشيرة إلى أن مسعى جديداً من أجل إحلال سلام شامل بين "الإسرائيليين" والفلسطينيين سيكون عنصراً محورياً.

انشر عبر