شريط الأخبار

مصير القمة العربية في بغداد يقرره وزراء الخارجية

07:15 - 14 كانون أول / أبريل 2011


مصير القمة العربية في بغداد يقرره وزراء الخارجية

فلسطين اليوم _ وكالات

قال كل من وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري والأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى اليوم الخميس إن وزراء الخارجية العرب سيجتمعون لتقرير مصير القمة العربية المقرر عقدها في بغداد في مايو أيار بعد طلب دول عربية أن تلغى.

 

وتسببت الاحتجاجات على القمع والفقر التي هزت دولا عربية وأدت لخلع رئيسي تونس ومصر في تأجيل القمة التي كان مقررا أصلا أن تعقد في مارس آذار.

 

وأوضح وزير خارجية البحرين أن الدول الست الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي طلبت من موسى إلغاء القمة المقرر عقدها في بغداد في مايو أيار .

 

وقال موسى للصحفيين "ليس بيدنا أو بيد دولة وحدها تقرير تأجيل القمة من عدمه" , داعياً

وزراء الخارجية العرب للاجتماع لمناقشة الأمر لكنه لم يحدد تاريخا لاجتماعهم.

 

ويعتبر مؤتمر القمة العربي مهما لعودة العراق إلى العالم العربي بعد ثماني سنوات من الغزو الذي قادته الولايات المتحدة وأطاح بالرئيس الراحل صدام حسين.

 

وأضاف موسى "الجو العام في الدول العربية والمزاج العام الذي يسوده التوتر والانتقام ومواقف قد لا يسمح بلقاء منتج."

 

وسيكون عقد المؤتمر اختبارا أيضا لشرطة وجيش العراق في وقت تستعد فيه القوات الأمريكية للانسحاب الكامل نهاية العام. 

انشر عبر