شريط الأخبار

السبب الحقيقي لاستقالة مسؤول المفاوضات الصهيوني في ملف شاليط

04:19 - 14 تموز / أبريل 2011

السبب الحقيقي لاستقالة مسؤول المفاوضات الصهيوني في ملف شاليط

ترجمة فلسطين اليوم

قال محلل فلسطين اليوم أن مسؤول ملف المفاوضات لدى الكيان بما يتعلق بالجندي قرر تقديم استقالته من منصبة بعد ان اصدر مكتب نتنياهو بيانا قال فيه بأنه لن يكرر أخطاء صفقتي احمد جبريل والحنان تننباوم

وحسب المحلل،  فقد اعتقد حجاي بان لا جدوى له بعد سماع بيان نتنياهو،  فكيف سيواصل منصبه ان كان نتنياهو لا يؤمن به  ولا يعود إليه .

و بحسب المحلل، فإن حجاي لم يستقيل لأسباب عائلية كما قال

وحسب مصادر إسرائيلية فأقوال نتنياهو بأنه لن يكرر أخطاء صفقتي جبريل وتننباوم يعني ان نتنياهو  ليس هو الشخص القوي لإتمام الصفقة

وحسب أقوالهم، فإن نتانياهو لا يتمتع بالشجاعة للإفراج عن شاليط كما كان رئيس الوزراء الأسبق ارئيل شارون الذي قال في احد المرات لن اترك يهودي بين أيدي العرب ولو ليوم واحد

و كان مكتب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو أصدر  بيانا ردا على مطالبة خمسة من قادة الأجهزة الأمنية السابقين إتمام صفقة شاليط

وجاء في بيان مكتب نتنياهو " تجربة الماضي يدل على ان عشرات الإسرائيليين قتلوا في عمليات "إرهابية" نفذت على يد مخربين تم الإفراج عنهم في صفقات لتبادل الأسرى مثل صفقة احمد جبريل وصفقة الحنان تننباوم مع حزب الله، فنتانياهو يصر وبشدة بأن كل صفقة تتم لتبادل الأسرى يجب الا تحدق الخطر بسكان "إسرائيل"

 والجدير ذكره فقد عقد خمسة من كبار قادة الأمن السابقين في جيش الاحتلال يوم الاثنين مؤتمرا صحفيا تحدثوا فيه عن ضرورات إتمام صفقة تبادل الأسرى وإطلاق سرح الجندي الأسير غلعاد شاليط باي ثمن .

وطالب القادة الخمسة وهم روؤساء الشاباك السابقين عامي ايلون، وكرمي غيلون، ويعقوب بيري إضافة لرئيس الموساد السابق داني ياتوم، ورئيس الأركان الأسبق امنون ليفكين شاحاك، الحكومة الإسرائيلية بالعمل لإطلاق سراح شاليط فورا من خلال صفقة تبادل للاسرى حتى لو استجابت لطلبات حماس التي وصفوها بالمرتفعة، مؤكدين قوة إسرائيل وقدرتها على التعامل مع من وصفوا بـ "القتلة" الذين تطالب بهم حماس في حال إطلاق سراحهم ضمن الصفقة .

 

وقال رئيس الموساد السابق ياتوم:" إن الوقت ليس لصالح غلعاد وليس لصالحنا"، مشدداً أن لا خياراً عسكرياً في هذا الموضوع. وأضاف أن ما يمكن إنجازه اليوم ليس من المؤكد أن يتم إنجازه غداً.

فيما قال رئيس الشاباك السابق يعقوب بيري، إن بمقدور إسرائيل دفع الثمن الحالي مقابل إطلاق سراح شاليط، وقد دفعت في الماضي أثماناً باهظة أكثر على صفقات أقل.

 

انشر عبر