شريط الأخبار

نتانياهو أقرب لإتمام صفقة تبادل مقابل شاليط

03:01 - 14 تشرين أول / أبريل 2011

نتانياهو أقرب لإتمام صفقة تبادل مقابل شاليط

فلسطين اليوم – غزة

رجح المختص في الشأن الصهيوني ومدير مركز الأسرى للدراسات رأفت حمدونة  قبول رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو إتمام صفقة تبادل مقابل شاليط  .

وأضاف حمدونة أن "إسرائيل"  بكاملها تستند لرموز العمل الأمني في سياساتها العامة ، وسيكون تأثير قوى لمطالبة خمسة من كبار قادة الأمن السابقين وعلى رأسهم ثلاثة من روؤساء الشاباك السابقين عامي ايلون ، وكرمي غيلون، ويعقوب بيري إضافة لرئيس الموساد السابق داني ياتوم، ورئيس الأركان الأسبق أمنون ليفكين شاحاك عبر مؤتمرا صحفي يطالب بضرورة إتمام صفقة تبادل الأسرى وإطلاق سرح الجندي الأسير غلعاد شاليط بأي ثمن  .

وأشار حمدونة أن تلك المطالبة تأتى في سياق عدم تكرار تجربة مساعد الطيار الصهيوني رون أراد مجهول المكان والعنوان منذ العام 1986 لحتى اللحظة ، وفى سياق فشل كل المحاولات الأمنية ، وفى سياق أهمية ثقة الجندي الإسرائيلي للجيش التي تراجعت في ظل شعور الجندي وأهالي الجنود بقيمة أنفسهم وأبناءهم في حال الأسر الأمر الذي يؤثر على معنويات أهالي الجنود بالشكل العام والجنود أنفسهم في الجيش بالشكل الخاص .

واعتبر حمدونة أن أجواء الشارع الاسرائيلى ملائمة لدفع ثمن مقابل شاليط ، وأن أصدقاء الجندي  وعائلته قد قاموا بما يكفى لتوفير دعم الشارع الاسرائيلى والالتفاف الجماهيري في حال إتمام الصفقة .

وأشار حمدونة أن  استقالة حجاي هداس مسؤول ملف المفاوضات للإفراج عن الجندي الأسير جلعاد شاليط له ما يبرره في تعنت الحكومة اليمينية المتطرفة في عدم مساعدة حجاى لإتمام صفقة وعدم استعدادها لدفع ثمن ممكن أمام القائمة المقدمة .

وأضاف الأسير المحرر حمدونة أن  البيان الذي أصدره مكتب رئيس الوزراء الصهيوني  بنيامين نتنياهو رداً على مطالبة قادة أجهزة الأمن السابقين بتحرير شاليط بحجة تجربة صفقة أحمد جبريل وصفقة الحنان تننباوم مع حزب الله غير مقنع فى ظل استعداده عبر القناة الثانية الإسرائيلية للإفراج عن 450 أسير فلسطيني بشروط تحرير البعض إلى قطاع غزة أو تونس أو ليبيا أو أي مكان يختاره الأسرى .

 

انشر عبر