شريط الأخبار

جنرال صهيوني: الجيش ينفذ عمليات اغتيال المقاومين يوسائل تكنولوجية متطورة

02:31 - 14 تشرين أول / أبريل 2011

جنرال صهيوني: الجيش ينفذ عمليات اغتيال المقاومين يوسائل تكنولوجية متطورة

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

ضمن وثائق "ويكيليكس" التي نشرتها "يديعوت أحرونوت"، اليوم الخميس، جاء أن قوات الاحتلال تستخدم طائرات بدون طيار لاغتيال من تسميهم بـ"المطلوبين" الفلسطينيين.

جاء ذلك على لسان رئيس ما يسمى بـ"المجلس للأمن القومي"، جنرال الاحتياط غيورا آيلاند، في حديثه مع مسؤولين أمريكيين في العام 2006، وذلك بحسب وثيقة تم تسريبها ونشرت في "ويكيليكس". وأشارت الصحيفة إلى أن استخدام طائرات بدون طيار لتنفيذ عمليات اغتيال ناشطين فلسطينيين لم ينشر عنه في وسائل الإعلام العبرية.

وتشير الوثيقة إلى أن آيلاند قد كشف عن ذلك في لقاء له مع "المنسق الأمريكي لمكافحة الإرهاب" هنري كرامبتون.

وكشف آيلان أن الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 67 يدعون منذ فترة طويلة أن "إسرائيل" تستخدم طائرات بدون طيار لتنفيذ عمليات "اغتيال موضعي"، وأنهم يطلقون على الطائرة "الزنانة".

ويؤكد آيلاند، بحسب الوثيقة، أن ما أسماه "حرب "إسرائيل ضد الإرهاب" تتم بوسائل تكنولوجية. ويضيف أن الطائرات تستخدم لتحديد مكان وجود أشخاص معينين، وأن "إسرائيل" نجحت في السنوات الخمس الأخيرة من منع 80% - 90% من العمليات بفضل "استخدام التكنولوجيا".

وأشارت الصحيفة إلى وجود طائرات "هرمس"، بدون طيار، لدى الكيان، والقادرة على حمل عدة صواريخ تحت أجنحتها، كما أنها قادرة على التحليق في الجو مدة 40 ساعة متواصلة.

انشر عبر