شريط الأخبار

ألف أمريكي يطلبون التهود والهجرة والاستيطان في الضفة المحتلة

09:45 - 14 حزيران / أبريل 2011

ألف أمريكي يطلبون التهود والهجرة والاستيطان في الضفة المحتلة

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الصهيونية أن ألفا من الأمريكيين وقعوا على وثيقة يعلنون فيها استعدادهم للتهود والهجرة إلى فلسطين وإقامة مستوطنة لهم في الضفة الغربية، كما أعلنوا استعدادهم للخدمة في جيش الإحتلال.

وجاء أن الوثيقة عرضت على عضو الكنيست ليا شمطوف (من "يسرائيل بيتينو") في لقاء مع ممثل لهم، باروخ أبراموفيتش، وتعهدت بتقديم المساعدة لهم.

ونقل عن أبراموفيتش قوله إنه نشأ كمسيحي واكتشف أن والدته يهودية، وعليه فقد قرر أن يعمل على "تهويد مسيحيين واستجلابهم إلى البلاد".

وبحسبه فإنه ومجموعة الموقعين على الوثيقة يسعون إلى امتلاك أرض في الضفة الغربية، لإقامة مستوطنات عليها على طريقة "الحركة الكيبوتسية".

ويضيف أن الأوضاع في الضفة الغربية لا تقلق الموقعين على الوثيقة. كما يقول إن الحكومة الصهيونية ستقرر أين سيتم توطينهم، في حين أنهم يرغبون بالاستيطان في الضفة الغربية. ويدعي أيضا أن المجموعة "ليس لديها طموحات سياسية، وإنما تريد المساهمة بدورها وأن تكون جزءا من إسرائيل".

ونقل عن عضو الكنيست شمطوف قولها إن "استجلاب هؤلاء، الذين وصفتهم بالمثقفين والميسورين وذوي المهن الحرة، يساهم في تطوير الضفة الغربية كجزء لا يتجزأ من دولة إسرائيل.. ويساهمون في تطوير الاقتصاد وحتى في الخدمة في الجيش".

وعلم أن شمطوف توجهت إلى ما يسمى بـ"المجلس الإقليمي شومرون" من أجل الدفع بفكرة المشروع، وجرى تنظيم لقاء ضم ممثلي المجلس الإقليمي وأبراموفيتش.

 

انشر عبر