شريط الأخبار

المدلل: الأسرى رمز صمودنا وعلى الفصائل أسر جنود صهاينة لتحريرهم

07:14 - 13 آب / أبريل 2011

خلال وقفة نظمتها الرابطة الإسلامية تضامناً مع الأسرى

المدلل: الأسرى رمز صمودنا وعلى الفصائل أسر جنود صهاينة لتحريرهم

فلسطين اليوم: غزة

شدد القيادي بحركة الجهاد الإسلامي الأستاذ أبو طارق المدلل على "أن قضية الأسرى هي رمز من رموز الصراع بيننا وبين العدو الصهيوني, وتبين مدى مظلومية الشعب الفلسطيني، مؤكدا أن ما تقوم به سلطات مصلحة السجون الصهيونية ضد الأسرى والمعتقلين داخل السجون، لن يضعف من عزيمتهم وصمودهم ولن يؤثر في معنوياتهم..

جاءت كلمة القيادي بالجهاد خلال وقفة تضامنية نظمتها الرابطة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي ومؤسسة مهجة القدس لرعاية الأسرى والشهداء أمام جامعة القدس المفتوحة وسط قطاع غزة .

ودعا, المدلل إلى العمل الجاد لكافة الفصائل الفلسطينية لأسر مزيداً من الجنود الصهاينة لتحرير الأسرى القابعين خلف سجون الاحتلال الصهيوني، مشدداً على أن خيار الجهاد والمقاومة هو السبيل الوحيد لتحرير الأرض والأسرى.

واستهجن, القيادي في الجهاد دور مؤسسات حقوق الإنسان بالدفاع المستميت عن الجندي الصهيوني الأسير لدى المقاومة الفلسطينية بغزة "جلعاد شاليط", في حين أن أكثر من سبعة آلاف أسير فلسطيني يعانون ويلات و قساوة زنازين المحتل الصهيوني.

من ناحيته، طالب ياسر صالح في كلمة باسم مؤسسة مهجة القدس، بتفعيل قضية الأسرى والوقوف بجانب الأسرى ومساندتهم في فعالياتهم خلال هذا الشهر الجاري، للمطالبة بحقوقهم المسلوبة، كالمنع من الزيارات، والتعليم، والإهمال الطبي، والأوضاع المعيشية الصعبة، والتفتيش العاري، والإجراءات القمعية المختلفة.

ودعا صالح، إلى رفع دعاوى ضد الاحتلال الصهيوني في كافة المحافل الدولية، حاثاً المؤسسات الحقوقية والإنسانية والأهلية المحلية منها والعربية والدولية لتكثيف العمل من أجل تعرية الاحتلال وكشف أساليبه القمعية بحق الأسرى، والتعريف بقضية الأسرى لإطلاق سراحهم من خلال حملات إعلامية مكثفة.

بدوره, دعا سالم أبو طيور في كلمة باسم الأطر الطلابية كافة الطلبة بالمدارس والجامعات للمشاركة في فعاليات والأنشطة الداعمة لقضية الأسرى, مطالباً بالوقت ذاته بضرورة توحيد الكلمة وتنحية الخلافات جانبا، مؤكداً على أن قضية الأسرى يجب أن توحدنا .

ووجه دعوة لكافة الطلبة بكافة الجامعات والمدارس الفلسطينية لتبنى قضية الأسرى من خلال التذكير بها بالوسائل والأنشطة الثقافية والوسائل الفنية والإذاعات المدرسية, وتحفيز الطلبة على الإبداع في خلق وسائل تمكن من نشر قضيتهم للعالم الخارجي وفضح ممارسات الاحتلال الصهيوني.

يذكر أن الرابطة الإسلامية نظمت عدة فعاليات وأنشطة تضامنا مع أسرانا البواسل داخل السجون الصهيونية, وكان آخرها حفل تضامني مع بجامعة الأقصى بغزة , كما وأنهت الرابطة استعداداتها للمسيرة الطلابية التي ستنظمها بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني تحت شعار "أوفيـــــاء للأســــرى"وذلك يوم السبت الموافق 16/4/2011م، بعد صلاة المغرب مباشرة حيث ستنطلق المسيرة من أمام مسجد أبو خضرة وصولاً لساحة الجندي المجهول.

انشر عبر