شريط الأخبار

إدانة لإقامة مهرجان للرقص برام الله

06:18 - 13 تشرين أول / أبريل 2011

إدانة لإقامة مهرجان للرقص برام الله

فلسطين اليوم- غزة

أدانت وزارة الشباب والرياضة والثقافة بالحكومة الفلسطينية بغزة، إطلاق فعاليات مهرجان رام الله السادس للرقص المعاصر، المزمع إقامته يوم غدٍ الخميس، بمشاركة فرق رقص عربية ودولية بزعم تعزيز لغة الحوار والتبادل الثقافي بين شعبنا الفلسطيني وشعوب العالم المعاصر.

وأكدت الوزارة في بيان لها، إدانتها واستنكارها البالغ لإطلاق فعاليات مهرجان للرقص في مدينة رام الله، في الوقت الذي يتعرض فيها شعبنا في قطاع غزة لمجازر صهيونية وحشية لم يمضِ عليها أيام قليلة، والتي راح ضحيتها تسعة عشر شهيدًا وعشرات الجرحى.

وشدد البيان على رفض هذه الممارسات والمهرجانات الخارجة عن حضارة شعبنا الفلسطيني العظيم وثقافته الأصيلة، معتبرةً إقامة المهرجان بمثابة خروج على عادات وتقاليد شعبنا الفلسطيني، ضاربةً بعرض الحائط دماء الشهداء الطاهرة التي سالت قبل أيام.

وقال بيان الوزارة "يأتي إقامة المهرجان في إطار الغزو الثقافي والفكري الممنهج الذي يفرضه الاحتلال الصهيوني محاولاً تزييف ثقافتنا الوطنية الأصيلة، وتغييب العقول الرائدة في الوقت الذي يتعرض فيه شعبنا في فلسطين عامة لعدوان متواصل، وفي الوقت الذي تتعرض فيه المدينة المقدسة والمسجد الأقصى لحملة تهويد مستمرة تطال المعالم والآثار والمقدسات.  

ودعا البيان المثقفين وأحرار الضفة الغربية للخروج عن صمتهم، ورفض إقامة هذا المهرجان، والعمل على تعزيز وترسيخ العادات والقيم الفلسطينية الأصيلة التي يمتاز بها شعبنا.

كما شددت الوزارة على أن الزج بيوم الأسير الفلسطيني للتغطية على هذا المهرجان هو جريمة بحق أسرانا البواسل، ومحاولة رخيصة لاستغلال معاناة الأسرى وذويهم.

وطالبت الوزارة المؤسسات والهيئات إلى استنكار ورفض هذا المهرجان، وضرورة إنهاء كافة مظاهر الغزو الثقافي والفكري والعمل على محاربتها ونبذها، والحفاظ على الهوية والثقافة الوطنية الفلسطينية.

 

انشر عبر