شريط الأخبار

رغم الحكم على فلذة كبدها 17 عام.. أم أسير تطلق زغرودة في محكمة عوفر

02:55 - 13 حزيران / أبريل 2011

رغم الحكم على فلذة كبدها 17 عام.. أم أسير تطلق زغرودة في محكمة عوفر

فلسطين اليوم-غزة

في مشهد غريب يعبر عن صمود وصبر نساء الشعب الفلسطيني الماجدات ، ووسط ذهول ودهشة القاضي الإسرائيلي والجنود وكل المتواجدين في قاعة محكمة عوفر العسكرية، أطلقت أم علاء والده الأسير "احمد أديب أحمد الصيفي" من رام الله زغروده طويلة بعد أن نطق القاضي بالحكم على ابنها الأسير بالسجن لمدة 17 عام .

وأوضحت الدائرة الإعلامية بوزارة الأسرى والمحررين بحكومة غزة, أن الاحتلال يتهم الأسير "الصيفى" بتنفيذ عملية ضد الاحتلال أدت إلى إصابة 3 مستوطنين بجراح ، قرب قرية سنجل برفقه زميله الأسير "سلامه القطاوى" والذي حكم بالسجن لمدة 15 عام ، وفى موعد جلسه الحكم على الأسير بتاريخ 10/4/2011 ، توجهت أم علاء إلى محكمة عوفر ، لكي تكون بجوار ابنها الأسير ،وتراه عن قرب ، وما أن نطلق قاضى المحكمة بالحكم على ابنها الأسير بالسجن لمدة 17 عاماً، لم يخطر ببالها سوى أن تطلق زغروده ه في وجه الاحتلال.

وقالت والده الأسير تعقيباَ على الحدث بأنها أرادت أن تغيظ الاحتلال، وان تبرق رسالة طمأنينة لابنها لترفع من معنوياته، ومعنوياته زملائه الأسرى ، وتقول له " يا بني لا تبتأس فالسجن ليس له اعتبار" .

وأضافت أن الاحتلال يريد أن يقتل روح التحدي والمقاومة في نفوسنا بإصدار الأحكام العالية على أبنائنا عبر المحاكم الصورية ، ونحن بدورنا نريد أن نثبت لهذا المحتل  ابنه تلك السنوات لا تؤثر على صبرنا وجهادنا ، وإننا سنواصل مشوار المقاومة رغم ما يمارس الاحتلال بحقنا .

انشر عبر