شريط الأخبار

الولايات المتحدة ستعلن عن التغيير .. فكيف سيكون ؟

10:31 - 13 تموز / أبريل 2011

الولايات المتحدة ستعلن عن التغيير .. فكيف سيكون ؟

فلسطين اليوم _ غزة (خاص)

 من المتوقع أن يعلن الرئيس الأمريكي باراك اوباما خلال الأسابيع المقبلة عن سياسة جديدة  ستنتهجها الولايات المتحدة الأمريكية تجاه الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

 

وكانت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون قد أشارت في حديث لها إلى أن المصالح والقيم الأمريكية الأساسية لم تتغير, والتي تشمل الالتزام بحقوق المرأة وحل النزاعات المستعصية, وان كل ذلك يشمل متابعة متجددة لعملية السلام العربي "الإسرائيلي" الشامل, على حد تعبيرها.

 

ما هي السياسة التي ستعلنها الولايات المتحدة ؟ وهل ستدعم السياسة الجديدة الموقف العربي الفلسطيني , أم ستكون مطابقة لسياساتها السابقة ؟  تساؤلات عدة أطلقتها شبكة فلسطين اليوم الإخبارية لمعرفة أسباب السياسة الجديدة وموقفها من الشارع العربي .

 

فقد أكد الكاتب والمحلل السياسي أكرم عطا الله في حديث خاص لـ"فلسطين اليوم الإخبارية " أن الولايات المتحدة أفضل من يقرأ التطورات في منطقة الشرق الأوسط , خاصة في ظل التغيرات الأخيرة التي شهدتها المنطقة .

 

وعن السياسة التي سيعلنها الرئيس الأمريكي خلال الأسابيع القادمة  قال عطا الله : " إن الولايات المتحدة تعلم أن الحكم في البلاد العربية أصبح في يد الشعوب , وبالتالي فإن الولايات المتحدة لن تستمر بسياستها القديمة وإلا فإنها ستخسر مصالحها في البلاد العربية .

 

وأضاف عطا الله أن موقف الولايات المتحدة أصبح الآن حرجاً , خاصة وأن جميع الدول العربية مصابة بجروح من قبل العدو الإسرائيلي الذي نفذ العديد من الجرائم بحق أبناء الشعوب العربية وتسانده الولايات المتحدة .

 

وعن موقف الشعوب العربية من الخطة الأمريكية  المقبلة أوضح عطا الله أن الزمن الآن لم يعد يقبل الخطط القديمة , مؤكداً أن الحراك الشعبي الذي شهدته البلاد العربية مؤخراً يدعم الموقف الفلسطيني وذلك لأن الشعوب العربية تهدف إلى وضع تاريخ جديد لها .

 

انشر عبر