شريط الأخبار

تحذير من أعمال تزوير مشبوهة خلال عمليات ترميم أسوار القدس

01:24 - 12 تموز / أبريل 2011

تحذير من أعمال تزوير مشبوهة خلال عمليات ترميم أسوار القدس

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

حذرت هيئات وشخصيات مقدسية اعتبارية من أعمال تزوير مشبوهة مصاحبة لعمليات الترميم الكبيرة التي تقوم بها سلطات الاحتلال، وما تسمى بدائرة الآثار لأسوار القدس، والتي وصلت إلى باب العامود، أحد أشهر بوابات البلدة القديمة في القدس المحتلة.

وذكر رئيس التجمع المقدسي للمؤسسات الأهلية حازم غرابلي , 'إن الأمر يدعو لكثير من الشكوك المصاحبة للأعمال التي تقوم بها ما تسمى 'سلطة الآثار' الإسرائيلية في سور القدس التاريخي'، لافتا إلى أن سور القدس شاهد حي على هوية المدينة وتاريخها وحضارتها.

وأضاف، 'أن ما زاد من هواجس الهيئات والشخصيات المقدسية وحتى الأشخاص العاديين هو قيام السلطات المحتلة بتغطية منطقة الترميم بالكامل وحجب الرؤية لمشاهدة حقيقة ما يجري من عمليات قد تكون من أهدافها 'خلع' أحجار أصلية وزرع أحجار تحمل رسومات أو نقوشات تلمودية ترمز إلى وجود تراث يهودي في المدينة كما فعلت في مقاطع من سور القدس ليست ببعيدة عن المنطقة المستهدفة حاليا، وتقع بين بابي العمود والساهرة'.

وقال المحامي القانوني المختص بشؤون القدس وائل كرام، إن الأمر يدعو للريبة، وهناك تركيز كبير من قبل سلطات الاحتلال على المنطقة التي تجري فيها عمليات زعمت أنها للترميم في سور القدس، مشيرا إلى أن باب العامود هو أكثر بوابات البلدة القديمة استخداما من قبل الفلسطينيين في القدس وخارجها، كما أن المنطقة تعتبر محطة هامة للزوار الأجانب خلال زيارتهم للقدس القديمة ومعالمها فضلا عن أن العديد من الفعاليات الشعبية المقدسية تتركز في باحة باب العمود أو تنطلق منها.

بدورها، قالت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث إن الاحتلال الإسرائيلي قام بتغيير عدد من حجارة السور واستبدلها بحجارة تحمل رموزا يهودية تلمودية، كحجر يحمل مجسما للهيكل المزعوم، أو حجر يحمل النجمة السداسية.

وكان المواطن المقدسي جلال حجازي والمواطن صلاح الشاويش من سكان البلدة القديمة كشفا النقاب مؤخرا عن مشاهدتهما لأعمال تهويد وتزوير لعدد من أحجار سور البلدة القديمة وقيام الاحتلال بإزالة حجر من أحجار السور القديم واستبداله بحجر مرسوم ومنحوت عليه مجسم للهيكل المزعوم، وذلك في المقطع يسار باب الساهرة، وفي نفس الوقت قام الاحتلال بتغيير عدة أحجار في الجهة الداخلية لباب الساهرة، ووضع حجارة يحمل بعضها رسم 'النجمة السداسية' والتي ترمز إلى اليهودية والصهيونية بحسب ما ينشر الاحتلال من معلومات، إضافة إلى ذلك فقد قام الاحتلال بإزالة حجر تاريخي من فوق القوس الداخلي لباب الساهرة ، كما وقام بتغيير حجارة أخرى في منطقة الباب الجديد واستبدلها بحجر يحمل 'النجمة السداسية' في مقطع يسار الباب الجديد.

 

انشر عبر