شريط الأخبار

لجنة الإصلاح في حركة الجهاد ترعى صلحاً عشائري "شرعياً "

12:33 - 12 تموز / أبريل 2011

لجنة الإصلاح في حركة الجهاد ترعى صلحاً عشائري "شرعياً "

فلسطين اليوم- غزة

رَعَت "لجنة الإصلاح" بحركة الجهاد الإسلامي مراسم صلحاً عشائرياً جمع عائلتي "الزايغ" و"حماد" حي "الصبرة" جنوب مدينة غزة.

وكان المواطن (خالد الزايغ) 59 عاما لقي مصرعه في حادث طرق وقع بين سيارة ودراجة نارية بالقرب من مفترق الشهداء جنوب مدينة غزة.

وأقيم احتفال الصلح بتوجيه من "لجنة الإصلاح" للجهاد في بيت عائلة "الزايغ" وحضر المراسم وجهاء العائلة, وجمع من وجهاء عائلة "حماد" وعدد من المخاتير والوجهاء ورجال الإصلاح واحتسبت العائلة المرحوم عند الله تعالى وقبلت بالحكم الشرعي الذي أصدرته لجنة علماء فلسطين الوجيه "أبو غسان الوحيدي" .

وثمن,الشيخ شعبان أبو غنيمة المستشار الشرعي للجنة الإصلاح وموقف عائلة "الزايغ" النبيل, وأثنى بالشكر لآل "حماد" على صبرهم واحتسابهم .

بدورها, شكرت عائلة "الزايغ" و "حماد" رجال الإصلاح لما بذلوه من جهد وثمنوا دور حركة الجهاد في حل الخلافات والمنازعات .

من جانبه, أكد الشيخ "تحسين الوادية" مسئول لجنة التواصل والإصلاح على دور اللجنة في إصلاح ذات البين والعمل ضمن التوجيهات القرآنية والنبوية في الإصلاح .

وذكر "الوادية "أن اللجنة قامت بحل أكثر من مئة وثلاثون"  130" قضية ما بين العائلات الغزية فيها أكثر من خمسة عشر 15 قضية كبيرة نتج عنها قتل وإصابات خطيرة وقد تم حل هذه القضايا والإشكاليات بالطرق الشرعية .

وشكر الوادية رجال الإصلاح والمخاتير والوجهاء لتعاونهم مع اللجنة ودورهم الكبير في تقريب وجهات النظر بين العائلات ولن يألو جهدا في إصلاح ذات البين, وشكر رجال الشرطة ووكلاء النيابة وخاصة قادة المراكز الشرطية لدورهم في تسهيل مهام لجان الإصلاح وحفظ الأمن للمواطنين .

وقد شكر مسئول لجنة الإصلاح غرب غزة الشيخ جمعة صيام عائلتي الزايغ وحماد لتعاونهم مع اللجنة وكل من ساهم في إتمام هذا الصلح .

 

 

انشر عبر