شريط الأخبار

النخالة: التصعيد الصهيوني يستهدف جس نبض المقاومة الفلسطينية

12:20 - 12 حزيران / أبريل 2011

القيادي النخالة: التصعيد الصهيوني يستهدف جس نبض المقاومة الفلسطينية

فلسطين اليوم- دمشق

وصف نائب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الأستاذ زياد النخالة اليوم الثلاثاء، الحرب ضد العدو الصهيوني بأنها مفتوحة ومستمرة وذات أشكال متعددة.

وقال النخالة:" إن ما يرتكبه الاحتلال من عدوان وتصعيد ضد قطاع غزة يستهدف جس نبض المقاومة الفلسطينية بعد التغييرات السياسية المهمة التي شهدتها وتشهدها المنطقة، لا سيما ما حصل في مصر".

وأضاف في حديث خاص لقناة العالم الإخبارية، أن كيان العدو يسعى لفرض معادلة جديدة على الفلسطينيين سيما في قطاع غزة مستفيداً من ترسانته المسلحة وتفوقه العسكري، مؤكداً أن الاحتلال لن ينجح في رسم هذه المعادلة لأن الشعب الفلسطيني وقواه المقاومة يملكون من عناصر الثبات والصمود ما يمكنهم من إفشال أي مخططات العدو الهادفة لإخضاعنا وتركيعنا.

وشدد على أن المقاومة لن تلتزم بأي تهدئة مع كيان الاحتلال طالما استمر هذا الكيان بعدوانه على الشعب الفلسطيني .

وأوضح النخالة أن قبول المقاومة بالتهدئة مع العدو الصهيوني في الوقت الحاضر هو شكل من أشكال إدارة الصراع مع هذا العدو  بهدف تجنيب القطاع حربا شاملة يسعى لإشعالها هذا العدو في أي لحظة .

وأكد نائب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي أن نقطة القوة الأساسية التي يمتلكها الشعب الفلسطيني تكمن في حقه التاريخي الثابت في أرضه ووطنه وهو ما لا يمتلكه الصهاينة.

وحول التحول الايجابي في العلاقات المصرية الإيرانية الذي حصل بعد نجاح الثورة الشعبية في مصر، أكد أن هذا التحول أمر طبيعي ولابد أن يكون في أعلى مستوياته لما للبلدين من دور كبير في القضايا الإقليمية والدولية، معربا عن أمله في أن تلعب هذه العلاقات دورا اكبر في المستقبل لخدمة قضايا الأمة لا سيما القضية الفلسطينية.

وبشأن الأحداث الأخرى التي تشهدها المنطقة أعرب نائب الأمين العام عن أمله في أن تحقق الشعوب العربية تطلعاتها في الحياة الحرة الكريمة وما تصبوا إليه للقيام بدورها الطبيعي في خدمة القضايا الرئيسية للأمة وعلى رأسها قضية فلسطين.

 

انشر عبر