شريط الأخبار

تلف 5ر1 مليون زهرة بغزة!

10:07 - 12 حزيران / أبريل 2011

تلف 5ر1 مليون زهرة بغزة!

فلسطين اليوم-غزة

حذرت إدارة مشروع تطوير المحاصيل التصديرية الذي تنفذه الإغاثة الزراعية بتمويل من الحكومة الهولندية من خطورة الأضرار التي لحقت بمصدري الزهور، إثر مواصلة الجانب الإسرائيلي إغلاق معبر كرم أبو سالم لليوم السادس على التوالي.

وأشار محمد زويد، مدير التسويق في المشروع، إلى أن إغلاق المعبر أدى إلى تلف نحو 5ر1 مليون زهرة كان من المفترض تصديرها إلى الأسواق الأوروبية، ولفت إلى أن مزارعي المحاصيل التصديرية تعرضوا الشهر الماضي لخسارة تقدر بنحو 350 ألف دولار، إثر تعليق العمل في المعبر عدة أيام احتجاجاً على إغلاق الاحتلال معبر المنطار وعدم تمكنهم من تصدير قرابة مليون زهرة.

وبيّن أن إجمالي كمية الزهور التي تم تصديرها منذ بدء الموسم الحالي يزيد على عشرة ملايين زهرة، متوقعاً تصدير نحو 18 مليون زهرة حتى نهاية الموسم في الشهر المقبل، وذلك ما لم يواجه هذا المنتج عراقيل إسرائيلية تعيق تصديره.

وأفضى إغلاق معبر كرم أبو سالم إلى خلو أسواق غزة من السلع الأساسية المتمثلة بالقمح والأعلاف وغاز الطهي.

وتفاقمت أزمة نقص غاز الطهي الذي لم يتم تزويد قطاع غزة به منذ 11 يوماً.

وأشار رئيس جمعية أصحاب شركات الوقود محمود الشوا إلى أن رصيد محطات التعبئة صفر منذ فترة طويلة نظراً لمحدودية كمية الغاز التي كان الاحتلال يسمح بدخولها منذ نحو ثلاثة أشهر، إضافة إلى تكرار إغلاق المعبر الذي أدى إلى عجز في هذه السلعة يقدر بما يزيد على أربعة آلاف طن.

وجدد الشوا تأكيده على أهمية توسيع شبكة نقل الغاز والوقود في معبر كرم أبو سالم وإقامة مستودعات لتخزين هذه السلعة، خاصة أن القدرة الاستيعابية للمعبر محدودة جداً ولا تلبي احتياجات القطاع.

وفي سياق متصل، بحث مجلس إدارة الغرفة التجارية لمحافظات غزة خلال جلسة طارئة عقدها، أمس، تداعيات مواصلة الجانب الإسرائيلي إغلاق معبر كرم أبو سالم وانعكاسات هذا الإجراء في ظل إغلاق جميع المعابر التجارية التي كان آخرها إغلاق معبر المنطار بشكل نهائي منذ مطلع الشهر الماضي.

وطالب مجلس إدارة الغرفة المؤسسات الدولية واللجنة الرباعية بالضغط على الجانب الإسرائيلي للتراجع عن قراره الجائر بإغلاق معبر المنطار وإعادة فتحه وسائر معابر القطاع، والتدخل لرفع الحصار المفروض على قطاع غزة منذ أكثر من أربع سنوات.

وثمنت الغرفة قرار لجنة تنسيق دخول البضائع بتعليق الإضراب عن العمل نتيجة الظروف الراهنة التي يمر بها القطاع، مؤكدة دعمها لمطالب موظفي اللجنة.

ودعت وزارة الاقتصاد الوطني إلى تحمل مسؤولياتها وتلبية مطالب موظفي اللجنة.

إلى ذلك، استنكرت الحملة الفلسطينية الدولية لفك الحصار عن غزة التابعة لشبكة المنظمات الأهلية مواصلة الاحتلال إغلاق معبر كرم أبو سالم التجاري ومنع إدخال البضائع والمساعدات الإنسانية، محذرة من تداعيات استمرار إغلاق المعبر على مجمل الأوضاع المعيشية في قطاع غزة.

وطالبت الحملة المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والإنسانية بالتدخل الفوري والضغط على سلطات الاحتلال لرفع الحصار عبر إعادة فتح المعابر التجارية وضمان حركة الأفراد والبضائع والمواد خاصة اللازمة لإعادة إعمار قطاع غزة وإنعاش الوضع الاقتصادي.

 

انشر عبر