شريط الأخبار

ليبرمان محتال ولص وخائن

06:48 - 11 تموز / أبريل 2011

ليبرمان محتال ولص وخائن

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

قالت مصادر صهيونية أن المدعي العام الصهيوني يعتزم توجيه لائحة اتهام بحق وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان، الذي يتزعم حزب "يسرائيل بيتنا" اليميني المتطرف.

وأوضحت صحيفة هآرتس، أن لائحة الاتهام تشمل تهمًا بـ "الاحتيال المالي وغسيل الأموال وخيانة الثقة.

وأضافت أن مسودة اللائحة ستسلم إلى محامي ليبرمان، وسيمنح حق الاستماع لمنع صدور اللائحة، مشيرة إلى أنه في حال صدور لائحة الاتهام؛ فإن ليبرمان سيواجه صعوبات كبيرة تتعلق بمنصبه في الحكومة الصهيونية، حيث توقعت الصحيفة أن يؤدي ذلك إلى "إرباك الائتلاف الحكومي الحالي، لأنه سيدفع المتهم ليبرمان إلى ترك الحكومة بشكل فوري".

وأوضح موقع "قضايا مركزية" أن ما يُقلِق نتنياهو وباراك إمكانية أن يقوم ليبرمان بإجبار أعضاء حزبه "يسرائيل بيتنا" على ترك الحكومة، مشيرًا إلى أن لهما مصلحة عُليا بإلغاء أو تأجيل مثل هذا القرار من قِبَل المستشار القانوني للحكومة.

وذكر أنه إذا لم تُقدَّم لائحة اتهام ضد ليبرمان حتى يوم الثلاثاء القادم، فمن الممكن أن يتم تأجيلها إلى ما بعد "عيد الفصح" اليهودي.

وقال المحلل الصهيوني رامي يتسهار أن الصورة في الساحة السياسية، ستشهد تراجعاً في شعبية "نتنياهو" شيئاً فشيئا إلى أن تصل للحضيض، أما "باراك" فلا يملك الحد الأدنى للنجاح في الانتخابات القادمة، وأن خروج "يسرائيل بيتنا" من الائتلاف يُلزِم بتقديم موعد الانتخابات حتى نهاية العام الحالي.

وأشار يتسهار إلى أن ليبرمان من جانبه سيبقى عضوا في البرلمان، ولكن بدون أجنحة، حيث ستبدأ هنا مسابقة الزمن، فإذا تم تأجيل لائحة الاتهام إلى ما بعد الأعياد وتقديم الانتخابات، فإن ليبرمان يستطيع استغلال ذلك وأن يرشح نفسه للكنيست القادمة. حيث تشير استطلاعات الرأي إلى أن ليبرمان يستطيع الحصول على 17 مقعدًا في الانتخابات البرلمانية القادمة.

 

انشر عبر