شريط الأخبار

الزمالك يجرد السيد من شارة القيادة

06:07 - 11 تشرين ثاني / أبريل 2011


 

 

القاهرة/ قرر نادي الزمالك سحب شارة القيادة " الكابتن" من حارس الفريق عبدالواحد السيد بعدما تقدم الاخير بشكوى رسمية ضد ناديه امام اتحاد الكرة بسبب تاخر مستحقاته المالية.

 

وقال الكابتن ابراهيم حسن في تصريحات هاتفية لمراسل Yallakora.com " قررنا سحب شارة القيادة من عبدالواحد لان ما قام به لا يمكن ان يصدر من قائد لفريق".

 

واضاف " علي القائد دائما ان يكون القدوة والمثل لبقية افراد الفريق لا ان يقوم بشكوى ناديه بين الحين والاخر".

 

وكشف حسن أن هذه ليست المرة الأولى التي يقوم فيها وحيد بمثل هذا التصرف حيث قال " ما جعلنا نتخذ هذا القرار بشكل رسمي هو ان هذه هي المرة الثانية التي يقدم فيها عبدالواحد علي هذا الأمر. فلقد سبق له وان اشتكى النادي ولكن الأمر انتهي بشكل ودي حينها".

 

وأضاف " الجميع يعلم ظروف النادي المادية وعلي الجميع تحملها لان هذا نادينا ويجب علينا مساندته لا ان نشتكيه ونضعه في هذا الموقف الحرج".

 

واكد حسن ان الجهاز الفني للفريق أعطى اللاعبين الـ12 الذين تقدموا بشكوى ضد الزمالك مهلة للتراجع عن هذه الشكوى والاعتذار للنادي بشكل رسمي وإلا سيتم تجميدهم داخل الفريق حيث قال " ننتظر اعتذارا رسميا من اللاعبين الـ12 وإلا فلن يعتمد الجهاز الفني عليهم مستقبلا".

 

وكان 10 لاعبين من الزمالك قد افتتحوا مسلسل الشكوى اولا وهم حازم امام وعبد الواحد السيد ووجيه عبد العظيم ومحمد يونس وعاشور الأدهم وعلاء علي وصبري رحيل واحمد جعفر وهاني سعيد وحسين ياسر المحمدي، ثم زاد عليهم كل من ابراهيم صلاح ومحمد عبدالشافي.

 

 

تفاقم أزمة لاعبي الزمالك

 

القاهرة، مصر (CNN)-- تصاعدت أزمة لاعبي الزمالك، بسبب عدم حصولهم على مستحقاتهم المالية، وهدد مدير الكرة بالنادي إبراهيم حسن، باستبعاد حارس مرمى الفريق وقائده عبد الواحد السيد، من صفوف الفريق خلال الفترة المقبلة، بعد إقدامه وعدد من اللاعبين على تقديم شكوى ضد ناديهم.

 

وكان 10 من لاعبي فريق نادي الزمالك، قد تقدموا بشكوى للجنة شؤون اللاعبين باتحاد كرة القدم، ضد النادي، بسبب عدم حصولهم على مستحقاتهم المالية، بناء على العقود المبرمة، وأعرب الزمالك عن صدمته من جراء خطوة شكوى اللاعبين للنادي.

 

واللاعبون هم: عبد الواحد السيد، حسين ياسر المحمدي، أحمد جعفر، عاشور الأدهم، محمد يونس، علاء على، وجيه عبد العظيم، حازم إمام، هاني سعيد، وصبري رحيل.

 

وقال إبراهيم حسن لـCNN بالعربية: "فوجئت بشكوى 10 من لاعبي الفريق للجنة شؤون اللاعبين باتحاد الكرة، بسبب تأخر النادي في صرف مستحقاتهم المالية، وهو أمر مرفوض داخل النادي في ظل الأزمة المالية التي تعانيها جميع الأندية وليس الزمالك فقط، وهو ما قد يتسبب في حدوث انشقاق داخل الفريق المقبل على استئناف بطولة الدوري الممتاز".

 

وأضاف حسن "ما كان يجب على قائد الفريق عبد الواحد السيد، أن يقدم على هذه الخطوة في هذا التوقيت الحساس، وكان عليه أن يقنع اللاعبين بالتمهل والانتظار بعض الوقت، خاصة وأن هناك متأخرات مالية للجميع، وكان عليهم التحدث مع الجهاز الفني قبل تقديم الشكوى، ومن الوارد استبعاد السيد من تشكيل الفريق في الفترة المقبلة، رغم عدم وجود حارس بديل كفؤ لإرساء قواعد الالتزام داخل الفريق".

 

من جانبه رد عبد الواحد السيد على إبراهيم حسن، بأنه أقنع اللاعبين أكثر من مرة بعدم تقديم شكوى ضد النادي، والانتظار بعض الوقت، وقال لـCNN بالعربية: "اضطر اللاعبون لتقديم شكواهم ضد النادي في لجنة شؤون اللاعبين لحفظ حقوقهم، خاصة وأن النادي لم يرد على مطالبهم طوال الفترة الماضية، والتي استمرت لأكثر من 7 شهور".

 

وأضاف السيد "العقود التي وقعها اللاعبون مع النادي تشير إلى حصولهم على جزء من مستحقاتهم المادية  لعقودهم الجديدة في بداية شهر يناير/كانون ثان الماضي، بخلاف بقية مستحقاتهم المتأخرة من الموسم الماضي، إلا أن النادي لم يسدد تلك المستحقات حتى الآن، وهو ما دفع بالخوف والقلق في قلوب اللاعبين، لاسيما وأن هؤلاء اللاعبين لديهم التزامات مادية نحو أسرهم".

 

وأشار حارس مرمى فريق الزمالك أنه فوجئ بهجوم مدير الكرة عليه في وسائل الإعلام، وأهانه أمام جماهير الزمالك وبقية زملائه، وهو ما لا تسمح به كرامته، كما أن مدير الكرة حمله مسؤولية الخروج من بطولة دوري أبطال أفريقيا.

 

وأبدى رئيس نادي الزمالك جلال إبراهيم، صدمته من إقدام اللاعبين على شكوى ناديهم لاتحاد الكرة، مؤكدا أن النادي لم يقصر في حق اللاعبين على مدار سنوات طويلة ماضية وقال لـCNN بالعربية، إنه فوجئ بخطاب اتحاد الكرة الذي يبلغه فيه بشكوى عدد من لاعبي الفريق الأول لكرة القدم، لعدم حصولهم على مستحقاتهم المادية.

 

وأضاف إبراهيم "تأخر النادي بالفعل في صرف مستحقات اللاعبين، ولكن ذلك جاء نتيجة الأزمة المالية التي يعانيها النادي في الآونة الأخيرة، وانشغاله بسداد رواتب العاملين في النادي، وأنه كان يتصور أن اللاعبين سيقدرون الظروف التي يمر بها النادي، ولكنهم لم يفعلوا ذلك واشتكوا ناديهم".

 

ونفى رئيس نادي الزمالك، أن يكون هؤلاء اللاعبون، قد طلبوا بفسخ عقودهم مع النادي، وقال " الشكوى التي أبلغنا بها إتحاد الكرة لم تشر إلى رغبة اللاعبين في فسخ عقودهم مع النادي، ولكنها شكوى لعدم حصولهم على مستحقاتهم المادية".

 

وأشار جلال إبراهيم، إلى أنه صدم في هؤلاء اللاعبين، خاصة وأن من بينهم قائد الفريق عبد الواحد السيد، وقال إن النادي سيسدد مستحقات اللاعبين في أقرب وقت، وأن هناك "موارد مالية ستدخل خزينة النادي خلال الأيام القليلة المقبلة، وسيدفع من تلك الموارد مستحقات اللاعبين".

 

انشر عبر