شريط الأخبار

جوزيه يذكر بقوة الأهلي والداخلية تحمي المباريات

06:04 - 11 كانون أول / أبريل 2011


 

 

القاهرة/ د ب إ/ أكد البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني للنادي الأهلي قبل 48 ساعة من انطلاق مسابقة الدوري المصري الممتاز أن الضغط سيكون منصبا على الزمالك والاسماعيلي خلال منافسات المسابقة، لأنهما أقنعا نفسيهما بأن أحدَهما سيفوزُ بالدوري، بينما سيخوض الأهلي المباريات دون ضغط لأن الفريق ليس لديه ما يخسره.

 

وأضاف المدير الفني البرتغالي في تصريح للموقع الرسمي للنادي الأهلي أن جميع فِرق الدوري ستعاني من خوض مباراة كل أربعة أيام، بينما اعتاد لاعبو الأهلي على ذلك منذ ست سنوات كاملة دون راحة وبنفس اللاعبين، لكن في الفترة المقبلة سيسعى لتغيير اللاعبين وإدخال لاعبين جدد على التشكيلة كلما سمحت الظروف.

 

أوضح جوزيه أنه على ثقة كاملة بأن الأهلي سينافس على لقب الدوري العام ولن يفقد الأمل في المنافسة على اللقب هذا الموسم.

 

أشار المدرب البرتغالي إلى ان مباراة الأهلي أمام اتحاد الشرطة بعد غد الأربعاء ستكون صعبة على الفريقين موضحا أن الشرطة له أسلوب مميز وهو التنظيم الدفاعي الجيد ثم الاعتماد على الهجمات المرتدة نظرا لأنه يمتلك مجموعة من المدافعين المتميزين ، معترفا بأن الحمل سيكون ثقيلا على لاعبي الأهلي للتغلب على أرضية الملعب السيئة لكنه في نفس الوقت لا يشكو من ذلك.

 

 

الداخلية توافق على تأمين الدوري وزاهر يتوعد المشاغبين

 

من ناحية ثانية، تراجعت وزارة الداخلية المصرية عن قرارها السابق بعدم مسؤوليتها عن تأمين مباريات الدوري المصري، ووافق وزير الداخلية اللواء منصور العيسوي، على قيام الوزارة بتأمين مباريات الدوري بكل درجاتها، اعتبارا من 13 إبريل/نيسان الجاري.

 

وكانت وزارة الداخلية، قد أرسلت خطابا الخميس الماضي، إلى اتحاد الكرة، تبلغه فيه بعدم مسؤوليتها عن تأمين مباريات الدوري، وعلى الأندية المختلفة أن تؤمن مبارياتها، على أن تكون وزارة الداخلية مسؤولة فقط عن تأمين منظمي المباريات، وهو ما رفضته الأندية، وأبلغت رفضها لاتحاد الكرة، وهدد ناديا الأهلي والزمالك وأندية أخرى بالانسحاب من البطولة.

 

وأكد وزير الداخلية اللواء منصور العيسوي، في اجتماعه مساء الأحد، مع مندوبي الأندية الشعبية ورئيس اتحاد كرة القدم سمير زاهر، أن الوزارة ستكون مسؤولة عن تأمين المباريات، ولكنه طالب بتعاون الأندية مع رجال الوزارة، وقال "الوزارة ستكون مسؤولة مسؤولية كاملة عن تأمين مباريات الدوري، على أن تشارك الأندية في تنظيم اللقاءات المختلفة، وتتعاون مع ضباط وأفراد وزارة الداخلية، لعدم حدوث احتكاكات مع الجماهير".

 

من جانبه أبدى سمير زاهر ارتياحه لقرار وزارة الداخلية  وتراجعها عن موقفها السابق الرافض تأمين مباريات الدوري، وان ذلك سيساهم في عودة الحياة للملاعب المصرية من جديد، وقال لـCNN بالعربية "كنت واثق من تراجع وزارة الداخلية عن موقفها، خاصة وأن وزير الداخلية منصور العيسوي، وعده أكثر من مرة بتأمين مباريات الدوري، ولولا هذا الموقف ما اتخذنا قرار عودة بطولة الدوري مرة أخرى".

 

وأضاف زاهر "ستكون هناك عقوبات مشددة على الأندية في حال حدوث شغب جماهيري، تبدأ من العقوبات المالية، ثم نقل المباريات، وتنتهي بخصم نقاط من الفرق التي تحدث جماهيرها شغبا في المدرجات، خاصة وأن الفترة الحالية لا تحتمل أي شغب جماهيري، وعلى الأندية مساعدة وزارة الداخلية على أداء عملها". 

 

انشر عبر