شريط الأخبار

سكان مستوطنة المجدل يطالبون الجيش بالقيام بعملية "رصاص مصبوب2"

07:18 - 10 حزيران / أبريل 2011

سكان مستوطنة المجدل يطالبون الجيش بالقيام بعملية "رصاص مصبوب2"

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

 يعتقد العديد من سكان مغتصبة المجدل المحتل بوجوب الخروج لعملية عسكرية جديدة على غزة تُحاكي عملية الرصاص المصبوب، من أجل تحقيق الهدوء والأمان.

وأشارت صحيفة يديعوت إلى أنه كان من الممكن الشعور بالتوتر والقلق في أوساط سكان مدينة المجدل، بعد مرور السبت الماضي، والذي وُصِف بالأكثر خوفا وتصعيداً، بالرغم من أن القبة الحديدية كان قد سجَّلت بعض النجاحات في تصديها لصواريخ المقاومة الفلسطينية.

وقال سكانٌ من المجدل: "إنه وبالرغم من أن أصحاب المحال التجارية كانوا يعتقدون أن الحركة التجارية ستكون نشطةً في هذه الأيام، حيث حلول عيد الفصح اليهودي، إلا أن الأمر بات عكس ذلك بسبب الوضع الأمني المتردي".

وقال إحدى المستوطنات: "أعتقد أنه لا يوجد خيارات أخرى أمام الحكومة، لأن معظم البيوت في المدينة غير محصنة".

وأضاف آخر "أعتقد بأن الجيش لم يقم بعمله كما يجب في العملية السابقة، وعليه لا بد من الخروج إلى عملية أخرى في غزة".

ورأى آخرون أن الحلول ليست بالضرورة أن تكون من خلال العمليات العسكرية، مشيرين إلى أن هناك طرقاً أخرى لإنهاء الأزمة، مثل نصب العديد من بطاريات منظومة القبة الحديدية، لأن تأثير عملية عسكرية على المجدل قد يكون سلبيا جدا.

وأضاف أحد سكان المدينة "نحن نشعر بمرارة الحرب أكثر من أي أناسٍ آخرين، وعليه فإني أقترح بوجوب الجلوس إلى مائدة المفاوضات وحل تلك المُعضلة بشكل ودي وبعيداً عن أصوات الصواريخ والانفجارات، فالحرب لها ثمن والسلام له ثمنٌ أيضا، ونحن نُفضِّل أن ندفع ثمن السلام".

انشر عبر