شريط الأخبار

حكومة رام الله تجري اتصالات مكثفة لوقف الاعتداءات الصهيونية على قرية عورتا بنابلس

11:57 - 10 تشرين ثاني / أبريل 2011


حكومة رام الله تجري اتصالات مكثفة لوقف الاعتداءات الصهيونية على قرية عورتا بنابلس

فلسطين اليوم-رام الله

قال الناطق باسم الحكومة الفلسطينية في الضفة الغربية د. غسان الخطيب، إن الحكومة تجري اتصالات مكثفة مع كل المسؤولين على المستوى السياسي والإنساني، لوضع حد لانتهاكات حقوق الإنسان التي تمارسها سلطات الاحتلال الإسرائيلي، يوميا بحق أهالي قرية عورتا شرق مدينة نابلس.

وستنكر د. الخطيب استمرار عمليات التنكيل وترويع المواطنين العزل في قرية عورتا، الأمر الذي حول حياتهم إلى جحيم لا يطاق. وثمن صمود أهالي عورتا، قائلاً, "صمود أهالي عورتا جزء لا يتجزأ من صمود شعبنا في مواجهة الاحتلال".

وأشاد الخطيب بمظاهر التضامن مع أهالي القرية، مشيرا إلى أن الحكومة تحاول أن تكون جزءا من هذه المظاهر من خلال الوفود الرسمية التي تزور القرية وتستمع إلى معاناة المواطنين وتطلع على احتياجاتهم.

ومن الجدير ذكره أن قوات الاحتلال الإسرائيلي، تشن حملة اعتقالات واسعة بين المواطنين في قرية عورتا بمدينة نابلس، عقب مقتل خمسة مستوطنين من عائلة واحدة في مستوطنة "ايتمار" المقامة على أراضي القرية، في الحادي عشر من شهر آذار الماضي.

انشر عبر