شريط الأخبار

د.أحمد بحر: الدماء التي نزفت لن تذهب هدراً والمقاومة موحدة في خندق واحد

11:44 - 10 تشرين أول / أبريل 2011

د.أحمد بحر: الدماء التي نزفت لن تذهب هدراً والمقاومة موحدة في خندق واحد

فلسطين اليوم-غزة

أكد النائب الأول لرئاسة المجلس التشريعي الدكتور أحمد بحر, أن المقاومة الفلسطينية حق مشروع بموجب القانون الدولي لمواجهة العدوان الصهيوني على أبناء شعبنا, وأن الدماء التي نزفت مؤخراً لن تذهب هدراً.

وشدد بحر في مؤتمر صحفي عقده بالمجلس التشريعي بغزة, اليوم الأحد, أن المقاومة بكل فصائلها متوحدة في خندق المقاومة لحماية أبناء شعبنا من العدو الصهيوني الذي يستهدف البشر والشجر والحجر.

وأوضح, أن الجرائم الصهيونية بحق الأطفال والنساء والشيوخ مخالف لميثاق الأمم المتحدة ولكل الأعراف والقوانين الدولية ولاتفاقية جنيف الرابعة ولكافة القوانين الدولية.

 

وطالب بحر, الأمم المتحدة وأمينها العام, بان كي مون, بتحمل مسئولياتهم الإنسانية أمام تلك المجازر البشعة بحق أبناء شعبنا.

ودعا النائب الأول في التشريعي, الجامعة العربية والمجتمعين اليوم لمناقشة العدوان الصهيوني على أبناء شعبنا, باتخاذ مواقف مسؤولة وشجاعة ضد العدوان الصهيوني على غزة, قائلاً, لا نريد شجباً ولا استنكاراً بل نريد قرارات على الأرض بوقف العدوان المستمر على غزة وفك الحصار وإعادة الاعمار ودعم الشعب الفلسطيني مادياً ومعنوياً وعسكرياً.

 

وطالب بحر المجتمعون في الجامعة العربية بالالتزام بتعهداتهم التي جاءت في قمة عمان التي انعقدت في آذار مارس 2001م التي أكدت بتشكيل محكمة خاصة لمحاكمة مجرمي الحرب الصهاينة على جرائمهم المرتكبة بحق الشعب الفلسطيني تحقيقاً للعدالة الدولية.

 

وفي ذات السياق ناشد بحر, المؤسسات والمنظمات الحقوقية الفلسطينية والإقليمية والدولية بالعمل على توثيق جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي يرتكبها العدو الصهيوني المجرم في قطاع غزة وتجهيز ملفات قضائية تمهيداً لملاحقة مجرمي الاحتلال أمام المحاكم الدولية.

انشر عبر