شريط الأخبار

شباب يؤكدون على أهمية دورهم في التغيير وضرورة التصدي لمحاولات قمعهم

09:55 - 09 حزيران / أبريل 2011

شباب يؤكدون على أهمية دورهم في التغيير وضرورة التصدي لمحاولات قمعهم

فلسطين اليوم: غزة

نظم تحالف السلام الفلسطيني بمدينة غزة يوم أمس السبت، ورشة عمل حول "الحوار بين الشباب" بمدينة غزة، حضره عدد غفير من الشباب من كلا الجنسين، وذلك ضمن سلسلة اللقاءات التي ينفذها التحالف بالشراكة مع مؤسسة ألف بألمه السويدية في غزة لتعزيز ثقافة الشراكة والعيش المشترك داخل المجتمع الفلسطيني وتعزيز ثقافة السلم الأهلي.

من جهته استعرض الكاتب والمحلل السياسي طلال عوكل خلال مداخلته دور الشباب التي تجاوزت كافة الأدوار على مر التاريخ في التغيير من خلال استخدامهم للتكنولوجيا الحديثة المتمثلة في الفيسبوك وتويتر، موضحاً أن هؤلاء الشباب هم المرشحون لقيادة التغيير في المجتمعات التي انتفضوا بها.

وقال أن الحركات الشبابية المستقلة تجاوزت الأحزاب السياسية وأن عليها التقدم للأمام والنهوض بالواقع الراهن، مؤكداً على أهمية بناء وحدتنا الوطنية، وأضاف أن التغيير يحتاج إلى المزيد من التضحيات من أجل الوصول إلى الأهداف المرجوة.

هذا وأكد المشاركون على أهمية تعزيز لغة الحوار بين الشباب و تعزيز دورهم في التغيير، والتركيز على ثقافة التسامح والرأي والرأي الآخر، والعمل على ضرورة تشكيل أجسام ضاغطة من الشباب أنفسهم تعمل على متابعة القضايا الخاصة بهم، وتدعم حقوقهم وإنشاء شبكة شبابية، بغرض التشبيك بين مختلف المؤسسات الشبابية على مستوى الوطن من أجل التغيير إلى الأفضل.

كما أكدوا على ضرورة التصدي لكل حالات القمع التي تمارس ضدهم من أية جهة كانت، داعيين إلى ضرورة أخذ دورهم في المجتمع.

وشددوا على ضرورة تعزيز لغة الحوار بين الشباب داخل الجامعات باعتبارها جامعة كافة أطياف التوجهات والأفكار المختلفة من خلال اللقاءات المباشرة وورش العمل والدورات التدريبية التي تعزز الحوار بينهم.

وأوضحوا أن الحوار بين الشباب يعزز دورهم في المجتمع ويساهم في تعزيز السلم الأهلي وتكثيف الجهود تجاه دعم قضايا الشباب وأهمية دورهم في التغيير.

وأكد المشاركون على المساهمة الفاعلة في عملية بناء الدولة ومؤسساتها والعمل على تنظيم المزيد من الفعاليات المبادرات الشبابية وحملات شعبية سلمية، إضافة إلى سلسلة من ورش العمل والجلسات الحوارية والنقاشية بين الشباب.

انشر عبر