شريط الأخبار

"إسرائيل": طنطاوي عقبة أمام جهود مكافحة تهريب الأسلحة لغزة

08:24 - 09 حزيران / أبريل 2011

"إسرائيل": طنطاوي عقبة أمام جهود مكافحة تهريب الأسلحة لغزة

فلسطين اليوم-وكالات

نقل تقرير إخباري إسرائيلي الجمعة عن بعض ضباط الجيش الإسرائيلي قولهم إن رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع المصري المشير محمد حسين طنطاوي يمثل 'عقبة' أمام جهود مكافحة تهريب الأسلحة لغزة عبر سيناء.

وقالت صحيفة 'هآرتس' الإسرائيلية، نقلا عن برقية سجلت تفاصيل اجتماع ضم ضباطا إسرائيليين وأمريكيين في تشرين الثاني (نوفمبر) 2009، إن الإسرائيليين يشيدون بمدير المخابرات المصرية (السابق) اللواء عمر سليمان، الذي قالوا إنه يدعم جهود وقف عمليات تهريب الأسلحة لقطاع غزة، الذي تديره حركة المقاومة الإسلامية حماس.

كان سليمان قاب قوسين أو أدنى من أن يصبح خليفة الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك، غير أن طنطاوي هو من يرأس المجلس العسكري الذي يتولى إدارة شؤون مصر حاليا.

وفي برقية أخرى اطلعت عليها الصحيفة اليومية، شكا رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في تشرين الثاني (نوفمبر) 2009 لوفد من رجال الكونغرس الأمريكيين، كانوا في زيارة لإسرائيل، من أن العبوس الدائم (الذي يبدو على وجه الرئيس الفلسطيني محمود عباس) ليس سياسة جيدة'. واتهم رئيس الوزراء الإسرائيلي، الرئيس الفلسطيني بتكرار جملة نمطية مفادها أن نتنياهو عقبة أمام السلام، وقال'إن كل تحرك إسرائيلي قابله فرض المزيد من الشروط المسبقة من الجانب الفلسطيني.

وبحسب البرقيات، فإن وجهة نظر نتنياهو في عباس يشاركه فيها سلفه إيهود أولمرت الذي كان التقى قبل ثمانية أشهر بوفد من الكونغرس وقال إن عباس، الذي انتخب بنسبة 62 بالمئة من الأصوات، يملك السلطة لكنه لم يمارسها.

وقال أولمرت إن رئيس الوزراء الفلسطيني في رام الله سلام فياض، من الناحية الأخرى، مدير جيد لكن 'ليس سياسيا'.

كانت البرقيات سالفة الذكر التي اطلعت عليها 'هآرتس'، ضمن حزمة من 250 ألف وثيقة حصل عليها موقع 'ويكيليكس' المعني بتسريب ونشر الوثائق السرية، وتلقت 'هآرتس' مؤخرا نسخة منها.

 

 

 

انشر عبر