شريط الأخبار

ميدان التحرير: مئات الآلاف يهددون بمليونية لمحاصرة قصر مبارك في شرم الشيخ

06:52 - 08 حزيران / أبريل 2011

ميدان التحرير: مئات الآلاف يهددون بمليونية لمحاصرة قصر مبارك في شرم الشيخ

فلسطين اليوم- القاهرة

دعت جماهير غفيرة من المصريين اليوم الجمعة في ميدان التحرير بالعاصمة القاهرة، إلى محاكمة رموز النظام السابق وتطهير البلاد من المفسدين، وذلك خلال مظاهرة مليونية أطلق عليها "جمعة المحاكمة والتطهير"، هدفها الضغط على المجلس العسكري الحاكم المتهم بالبطء في إجراءاته.

ودعت إلى المظاهرة التي نظمت أيضا في بعض المدن، العديد من القوى والتيارات السياسية المختلفة، للضغط من أجل الإسراع  بمحاكمة الرئيس المخلوع حسني مبارك وعائلته وأركان نظامه، إضافة إلى مطالب أخرى.

ورفع المتظاهرون لافتات كتبت عليها العديد من الشعارات التي تعكس مطالبهم، كما وضعوا قائمة أسماء على رأسها صفوت الشريف، وفتحي سرور، وجمال مبارك، وغيرهم.

المتظاهرون يدعون إلى مظاهرة مليونية لمحاصرة قصر مبارك بشرم الشيخ

كما دعا المتظاهرون إلى مظاهرة مليونية الجمعة القادمة، لمحاصرة مقر مبارك في شرم الشيخ، فقال صفوت حجازي، خطيب الجمعة في ميدان التحرير، للحشود الذين غص بهم الميدان: "جئنا اليوم لنوجه رسالة إلى العالم بأن الثورة لن تهدأ إلا إذا بردت دماء الشهداء، ولن تهدأ أرواحهم وتبرد دماؤهم إلا بمحاكمة الرئيس المخلوع الفاسد."

وهدد حجازي بتنظيم مسيرة إلى منتجع شرم الشيخ الذي يقع على البحر الأحمر، ويقيم فيه مبارك، لإحضاره وتقديمه لمحاكمة شعبية في ميدان التحرير، وقال "هناك ملايين الشباب الذين ينتظرون الاشارة بذلك."

وصلى الشيخ محمد جبريل بحشود المحتجين بميدان التحرير، وختم بصلاة الغائب على شهداء ثورة 25 يناير، وبدعوات تطالب بمحاكمة رموز النظام السابق وتطهير البلاد من المفسدين والمستبدين، آملين أن تكون هذه الجمعة "جمعة للتطهير وللخلاص" من هؤلاء.

محاكمة شعبية لمبارك في الميدان يقف على رأسها مجموعة من القضاة

وبدوره، أكد عضو ائتلاف الثورة عن جماعة الإخوان المسلمين، محمد القصاص، وفقا للجزيرة، أن هذه المظاهرة جاءت دفاعا عن الثورة التي قال إنها تتعرض لمحاولات التفاف من بعض الجهات، متهما النظام العسكري بالتباطؤ في اتخاذ إجراءات ضد رموز الفساد في نظام مبارك، وطالب القصاص بمحاكمة عادلة وسريعة لمبارك، ولكل من سرق أموال المصريين من إعلاميين ورجال أعمال وغيرهم.

ويشهد ميدان التحرير اليوم الجمعة العديد من الفعاليات، منها إجراء محاكمة شعبية غيابية للرئيس المطاح به وأركان حكمه، يشرف عليها المستشار محمود الخضيري وقضاة آخرون.

وقال المراسل إن المشرفين على المحاكمة سيقدمون ما يعتبرونها أدلة كافية على تورط رموز النظام السابق في قضايا فساد.

وطالب حجازي المجلس الأعلى للقوات المسلحة بتنفيذ الحكم الذي سيصدر عن المحكمة الشعبية.

كما يشهد الميدان حضورا قويا للثورات الشعبية العربية مثل ليبيا واليمن وتونس، من خلال الآلاف من مؤيدي هذه الثورات، حيث ترفع أعلام هذه الدول للمطالبة بوقف سفك الدماء العربية وبالحرية لشعوب المنطقة.

المتظاهرون يطالبون بحل الحزب الحاكم سابقا، وإقالة جميع المحافظين، والإفراج عن معتقلي الثورة

ويطالب المتظاهرون في ميدان التحرير بجملة من المطالب وهي:  محاكمة سياسية وجنائية للرئيس المخلوع حسني مبارك وأركان نظامه، والإفراج عن معتقلي ثورة 25 يناير، وإقالة نائب رئيس الوزراء، وحل الحزب الوطني الحاكم سابقا، وحل المجالس المحلية، وإقالة جميع المحافظين، وإعدام من أطلقوا النيران على المتظاهرين.

وكانت الحكومة قد استبقت مظاهرات اليوم وواصلت إجراءاتها ضد رموز الفساد، وفي هذا الصدد قرر جهاز الكسب غير المشروع حبس زكريا عزمي (رئيس ديوان رئاسة الجمهورية بعهد مبارك) 15 يوما على ذمة التحقيقات الجارية بشأن تضخم ثروته بطرق غير مشروعة.

كما قرر جهاز الكسب غير المشروع استدعاء الأمين العام السابق للحزب الحاكم، صفوت الشريف، يوم الاثنين المقبل، للتحقيق معه.

وأمر النائب العام بتجميد أموال رئيس الوزراء الأسبق عاطف عبيد (1999-2004)، استجابة لضغوط شعبية، ووسط تحقيقات بشأن تبديد أموال عامة تشمل بيع شركة إسمنت أسيوط المملوكة للدولة.

كما شملت الإجراءات القضائية العديد من الأسماء المتهمة بالتورط في قضايا الفساد طوال حكم مبارك، بينهم وزراء ورئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون السابق أسامة الشيخ.

انشر عبر