شريط الأخبار

القرضاوي: الثورات نعمة وفتاوى بعض المشايخ كادت تفسدها

06:32 - 08 حزيران / أبريل 2011

القرضاوي: الثورات نعمة وفتاوى بعض المشايخ كادت تفسدها

فلسطين اليوم- غزة

صب الشيخ الدكتور يوسف القرضاوى جام غضبه على المشايخ الذين أفتوا بحرمانية الثورات والتظاهرات العربية، ووصفه ليس فقط بالجهل وعدم فهم القرآن والسنة، وإنما بالنفاق والحرص على إرضاء الحاكم، وقال: إن هؤلاء المشايخ ينطبق عليهم قول الله تعالى: "اشتروا بآيات الله ثمنًا قليلاً".

وقال الشيخ القرضاوي خلال خطبة الجمعة اليوم بقطر: إن هؤلاء المشايخ أفسدوا الدين، وكادت فتاواهم الآثمة تفشل الثورات العظيمة للشعوب العربية التي حررتهم من العبودية والظلم والبطش.

واستنكر القرضاوى فتاوى هؤلاء المشايخ باعتبار الثورات خروجًا على ولي الأمر، وتساءل باستنكار: أى ولي أمر؟ وهو الذي أشاع الظلم والاستبداد والقهر.

وقال: إذا كانت المفسدة صغيرة، والمصلحة كبيرة فيجوز تقديم المصلحة على المفسدة.

واستغرب القرضاوي ما يقوله مشايخ سوريا وما يستشهدون به خطأ من آيات القرآن، ومنه قوله تعالى: "ولا تقف ماليس لك به علم إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسئولا"، وأكد أن هذا جهل وتحريف للكلم عن مواضعه.

وأكد القرضاوى أن هذه الثورات نعمة كبرى من الله وآية من آيات الله .

ودعا لكل الثورات العربية بالنصر ، وقال: إن مكر وإجرام على عبد الله صالح والقذافي لن يغنى عنهما شيئًا، وسينتصر الشعب اليمنى والليبي والسوري على الطغاة. ودعا القرضاوى المصلين لأداء صلاة الغائب على كل الشهداء الأبرار الذين ضحوا بأنفسهم في سبيل الحق وإزهاق الباطل.

 

انشر عبر