شريط الأخبار

في يوم الصحة العالمي.. د.الكحلوت: مصممون على خدمة شعبنا رغم الحصار

10:34 - 07 حزيران / أبريل 2011

في يوم الصحة العالمي.. د.الكحلوت: مصممون على خدمة شعبنا رغم الحصار

فلسطين اليوم-غزة

قال الدكتور عاطف الكحلوت مدير عام الخدمات الطبية في قطاع غزة إن الخدمات الطبية ماضية في خدمة أبناء الشعب الفلسطيني رغم شدة الحصار المستمر منذ أكثر من خمسة أعوام، ورغم النقص الكبير في الأدوية والمستلزمات الطبية المتوفرة في مستودعات قطاع غزة.

حديث الدكتور الكحلوت جاء بمناسبة اليوم العالمي للصحة، لدى توقيعه اتفاق تعاون للعمل على حوسبة كافة التعاملات والمهام الإدارية في الخدمات الطبية ضمن حالة التطور والنهضة التي تمر بها الخدمات الطبية.

وأضاف الكحلوت أن هذا اليوم هو مناسبة لمخاطبة الأحرار في كل العالم إلى ضرورة الالتفات للواقع الصحي الأليم في قطاع غزة والذي طال كل مناحي الحياة في قطاع غزة ولم تسلم منه المؤسسة الصحية من خلال أزمة الدواء وانقطاع الكهرباء المستمر عن القطاع.

انجازات رغم الحصار:

وحول أبرز الانجازات التي قدمتها الخدمات الطبية للمواطنين قال د. الكحلوت إن : "الخدمات الطبية تفخر بأنها تعمل على كافة الأصعدة من أجل خدمة أبناء شعبنا الفلسطيني، مؤكداً أن نحو مليـــون مراجع زاروا مراكز الخدمات الطبية خلال الأعوام الثلاثة الماضية، كما عملت الخدمات على إصدار أكثر من 40 ألف بطاقة تأمين صحي.

وأضاف أن الخدمات الطبية وعلى الرغم من المراحل التي مر بها القطاع إلي أنها عملت على خدمة كافة المواطنين على قدم المساواة بدون تفرقة وحرصت على الحفاظ على إنسانية العمل في الخدمات الطبية.

وأشاد بكافة الجهود التي يبذلها كادر الخدمات الطبية من أطباء وفنيين وإداريين ومسعفين، مؤكداً أن العاملين في الخدمات الطبية يواصلون الليل بالنهار سهراً على راحة أبناء شعبنا.

تطوير مستمر:

وحول التطوير قال الكحلوت : "إن الخدمات الطبية عملت خلال الأعوام الماضية على تطوير كادرها على الصعيد الفني والإداري حيث أقامت الخدمات عشرات الدورات التدريبية لتطوير أداء موظفيها، كما عملت على انتداب العديد من الأطباء والممرضين والفنيين إلي المستشفيات الكبرى في القطاع من أجل زيادة خبرتهم".

عمليات نوعية:

وحول أداء الخدمات من الناحية الفنية قال الدكتور إن الخدمات تفخر بأنها رغم نقص الدواء والمستلزمات إلا أنها برعت في إيجاد السبل لخدمة أبناء شعبنا ولم تقف عاجزة أمام كل محاولات كسر إرادتها، حيث نجحت في إجراء عمليات جراحية مميزة بعضها يجرى لأول مرة في قطاع غزة، كما أنها قامت بإجراء عمليات معقدة ونوعية أثبتت من خلالها أنها قادرة على تجاوز كل الصعاب رغم نقص الإمكانات.

أقسام مميزة:

يشار أن للخدمات الطبية مستشفيات وعشرة عيادات تقدم الخدمة للمواطنين بشكل مستمر؛ وأضاف نحن نفخر بأننا اليوم نقف على أعتاب مرحلة انتقالية نوعية، حيث تم افتتاح عدد من الأقسام المميزة مثل ( قسم الأشعة المقطعية)، وعيادة التخاطب ومشاكل الكلام، الطب البديل وغيرها من الأقسام التي نعكف على إنشائها، كما أننا نملك قسم التركيبات السنية الوحيد على مستوى الحكومة.

و تعمل اليوم على إعادة ترميم مراكزها ضمن خطة منهجية مدروسة حيث بدأت في مستشفى الكرامة (الجزائري) وعيادة الشاطئ وستعمل على متابعة هذا الأمر تباعاً.

المستشفى الجزائري:

ووجه مدير عام الخدمات الطبية في قطاع غزة التحية للحكومة الجزائرية والشعب الجزائرية وجمعية العلماء المسلمين في الجزائر على دعمهم المتواصل لقطاع غزة وخاصة إنشاء وتطوير المستشفى الجزائري والذي سيقدم الخدمة المميزة لعدد كبير من أبناء شعبنا الفلسطيني.

ودعى الكحلوت في يوم الصحة العالمي الرئيس الجزائري السيد عبد العزيز بوتفليقة والشعب الجزائري الى ضرورة المساهمة والإسراع في إنهاء عمليات الترميم للمستشفى الجزائري ليصبح جاهزاً لاستقبال المرضى.

كما دعا الجزائر إلي إرسال وفد طبي جزائري لافتتاح المستشفى وبدأ تقديم الخدمة الصحية للمواطنين.

وختم الدكتور الكحلوت حديثه بمناسبة يوم الصحة العالمي بدعوة العالم وأحرار العالم والمؤسسات الدولية إلي ضرورة التحرك العاجل لرفع الحصار عن قطاع غزة، وإلي ضرورة إدخال الدواء المستلزمات الطبية للمرضى في القطاع والذي يعانون جراء النقص الحاد في الأدوية، قائلاً: إن العالم اليوم يحتفل بمناسبة يوم الصحة العالمي بينما أعداد شهداء الحصار في غزة بازدياد مطرد نتيجة نقص الدواء المهمات الطبية والأجهزة والمعدات، وإن العالم اليوم مطالب أن يتخذ قراراً تاريخياً بوقف هذا الظلم عن الشعب الفلسطيني، هذا الظلم الذي يدفع ثمنه الأطفال والنساء والمرضى.

 

انشر عبر