شريط الأخبار

لماذا اعتقلت قوات الاحتلال الليلة أكثر من 100 امرأة في قرية عورتا؟

08:38 - 07 كانون أول / أبريل 2011


لماذا اعتقلت قوات الاحتلال أكثر من 100 امرأة في نابلس؟

فلسطين اليوم- نابلس

شنت قوات الاحتلال الصهيوني من جديد حملة عسكرية واسعة النطاق بقرية عورتا جنوب شرق نابلس بالضفة المحتلة، اعتقلت خلالها عشرات النسوة، في محاولة جديدة بعد محاولات عديدة فاشلة استهدفت الصاق تهمة قتل 5 مستوطنين قُتلوا في مستوطنة ايتمار المحاذية للقرية قبل نحو شهر بالفلسطينيين.

وأكد أهالي قرية عورتا في محافظة نابلس، أن جنود الاحتلال ومع انطلاق حملتهم العسكرية بدأوا بتنفيذ حملات اعتقال واسعة النطاق في صفوف النساء داخل القرية.

وأوضحت تلك المصادر أن جنود الاحتلال يدخلون المنازل ويجبرون النساء على الخروج من منازلهن واقتيادهن إلى جهة غير معروفة، مشيرة إلى أن قرابة 100 امراة من نساء القرية تم اعتقالهن لأسباب غير معروفة.

وأوضحت مصادر فيما بعد، أن جنود الاحتلال يقومون بتجميع النساء في إحدى مدارس القرية، في حين أحضروا حافلات يرجح استخدامها في نقلهن إلى خارج حدود القرية". فيما أكد آخرون قيام قوات الاحتلال باعتقال عدد من الشبان أثناء العملية التي لا زالت متواصلة.

وكانت قوات الاحتلال داهمت القرية بأعداد كبيرة ليلة أمس، وشنت حملات مداهمة واسعة لمنازل المواطنين في القرية التي تتعرض منذ قرابة الشهر إلى عمليات عسكرية متواصلة في أعقاب مقتل عائلة من المستوطنين داخل مستوطنة "إيتمار"، التي لم يعلن أي فصيل فلسطيني المسؤولية عنها، في وقت أفادت فيه مصادر اعلامية، "أن عاملا تايلانديا هو من يقف خلف عملية ايتمار".

انشر عبر