شريط الأخبار

وقفة احتجاجية احتجاجا على سوء خدمات جوال

07:54 - 06 تموز / أبريل 2011

وقفة احتجاجية احتجاجا على سوء خدمات جوال

فلسطين اليوم- غزة

قررت حملة صحافيون ضد الاحتكار –الشعب يريد إسقاط شركة جوال- تصعيد خطواتها الضاغطة على شركة جوال جراء تسويفها ومماطلتها في الاستجابة لمطالب المواطن في قطاع غزة في تحسين الخدمات المقدمة لهم.

وقال الصحفي رائد لافي أحد القائمين على الحملة، إن إدارة الحملة قررت النزول للشارع في وقفة احتجاجية كأول نزول للشارع يوم غد الخميس على الساعة  ( 11:30) صباحا أمام مقر شركة جوال في شارع الجلاء، مشيرا إلى أن الوقفة هذه المرة ستقتصر على الصحفيين والحقوقيين.

وأوضح أن الاعتصام سيكون رسالة أولى للشركة بأن أهالي القطاع قادرين على التحرك سلميا لنيل مطالبهم وأنهم يستحقون حملات وأسعار أفضل وتحسين الخدمات المقدمة لهم في ظل استمرار الخدمات السيئة والمرتفعة الثمن التي تقدم للمواطنين.

من جانبه قال الصحفي عماد الدريملي أحد القائمين على الحملة أنه في حال لم تستجيب الشركة لمطالب الناس ستكون فعاليات جماهيرية اكبر، في حال عدم تحسين الخدمة والتعاطي مع مطالب الحملة.

وقال الصحفي الدريملي:" نحن نسعى لإيصال رسالة لشركة جوال بأن الخدمات التي تقدمها الشركة أصبحت دون المستوى، وقد خاب ظننا بها وذلك بشكوى المئات من مستخدمي خدمات الشركة".

ودعا الدريملي إدارة شركة جوال إلى بذل مزيدٍ من الاهتمام بحاجات المستفيدين من خدمات الشركة.

واتهم الدريملي "جوال" بالتسويف والمماطلة، والتراجع عن إرسال وفد يمثلها من الضفة الغربية للقطاع، لاستكمال البحث والنقاش حول المطالب كما تعهدت قيادة الشركة.

وشدد الدريملي على رفض الحملة لاستمرار سياسة شركة "جوال" في التعامل مع المواطن في غزة بأنه من الدرجة الثانية، عبر تمييزه عن باقي أجزاء الوطن الواحد فضلا عن الاحتكار والمبالغة في ألأسعار والتنصل من المسؤوليات الاجتماعية.

وأطلق صحافيون ونشطاء فلسطينيون في فبراير الماضي حملة على شبكة الانترنت تطالب بإسقاط شركة الاتصالات الخلوية الفلسطينية "جوال"، التي اتهموها بالاحتكار وسوء الخدمة وغلاء أسعار خدماتها مقارنة بالشركات العربية والدولية.

يذكر ان حملة صحافيون ضد الاحتكار هم مجموعة من الصحفيين الفلسطينيين المعروفين، ليس فقط على المستوى المحلي ويقومون بهذا العمل بشكل تطوعي، ولا يمثلون أي إطار او أي تكتل ولا حتى مؤسسات أو نقابات لنقل معاناة واستياء المواطن الفلسطيني من الخدمات التي تقدمها الشركة.

 

انشر عبر