شريط الأخبار

حكومة غزة تثمن موقف مصر وتطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته

03:53 - 06 تشرين أول / أبريل 2011

حكومة غزة تثمن موقف مصر وتطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته

فلسطين اليوم: غزة

دعت الحكومة غزة المجتمع الدولي إلى تحمل مسئولياته تجاه التصعيد "الإسرائيلي" ضد القطاع، والضغط على قادة الكيان الصهيوني لوقف عدوانهم على شعبنا، موضحة ان التقصير في عقابهم يؤدي إلى ارتكاب المزيد من الجرائم ضد الإنسانية.

جاء ذلك في بيان للحكومة في ختام اجتماعها الأسبوعي، ناقشت فيه عددا من القضايا السياسية والميدانية والإدارية المهمة.

وأدانت الحكومة استمرار قوات الاحتلال بالتصعيد ضد غزة ومواصلة عمليات القتل والاغتيال والقصف للمناطق السكنية وبيوت المواطنين وأملاكهم، مثمنة الالتزام الفصائلي بالتوافق الوطني، وتغليب المصلحة الوطنية العليا.

كما استنكرت استمرار النشاطات الاستيطانية في الضفة المحتلة، وخاصة الشروع ببناء 942 وحدة سكنية جديدة في القدس المحتلة، ومصادرة أراضي المواطنين لإنشاء حديقة لما يسمى مستوطنة "معاليه أدوميم".

وفي موضوع آخر، أكدت أنَّ استمرار اختطاف المهندس ضرار أبو سيسي يشكل خرقا للقانون الدولي، ومعايير حقوق الإنسان، ويعد جريمة خطف كاملة الجوانب، داعية السلطات الأوكرانية للعمل على استعادته بعد اختطافه من أراضيها.

وشددت الحكومة على أن مقال القاضي ريتشارد جولدستون الأخير، الذي تضمن انحناءه للضغوط الإسرائيلية يؤكد أن جهودا بذلت وتبذل من أجل وأد وإنهاء التقرير، ومنذ اليوم الأول لصدوره.

وأكدت أن مقال جولدستون بلا جدوى سياسية لأنه يعبر عن رأي اللجنة، ولا يلغي تقريرا رسميا أصبح وثيقة من الوثائق الدولية، كما لم يتضمن مقاله أي نفي لجرائم الاحتلال في الجرائم المنسوبة إليها أو القتل والتعمد في القتل وإنما يعبر عن موقف شخصي وهو بمجمله إدانة جديدة لـ"إسرائيل".

كما رحبت بأسطول الحرية "2" في إطار الدعم السياسي والمعنوي لقطاع غزة، بهدف كسر الحصار، داعية جميع الأطراف ذات العلاقة إلى تسهيل مهمة وصول الأسطول إلى قطاع غزة، ومؤكدة على أن رفض الاحتلال يأتي مناقضاً لكل القوانين والأعراف الدولية.

وثمنت الحكومة موقف القيادة المصرية الجديدة بإطلاق سراح أربعة عشر معتقلا الثلاثاء، مشيدة بدور حركة حماس في حمل وفدها إلى مصر هذه القضية حتى تم حلها.

انشر عبر