شريط الأخبار

كتلة التغير والإصلاح: ما يجري في الضفة نقيض لدعوات المصالحة

03:49 - 06 تموز / أبريل 2011

كتلة التغير والإصلاح: ما يجري في الضفة نقيض لدعوات المصالحة

فلسطين اليوم-غزة

أكدت كتلة التغير والإصلاح في المجلس التشريعي, أن المحاكم العسكرية التي تقيمها أجهزة أمن السلطة في الضفة الغربية, بحق 25 طالب فلسطيني في الضفة الغربية, مناقضة بشكل تام للدعوات التي يطلقها قادة فتح من أجل انهاء الانقسام واستعادة الوحدة الفلسطينية.

وأوضحت الكتلة في بيان وصل "فلسطين اليوم", نسخة عنه اليوم الأربعاء, أن هذه السلطة لم تغادر عقلية التنسيق الأمني والارتباط بأجندة الاحتلال وأنها تسعى بشكل متعمد من خلال زيادة وتيرة المحاكم العسكرية إلى إفشال جهود المصالحة.

وطالبت الكتلة على الرغم من استمرار السلطة في سياسة الاعتقالات السياسية, قادة حركة فتح إلى تحديد موقفها الحقيقي من المصالحة وأن تقدم بين يدي المصالحة تهيئة أجواءها ومناخاتها من خلال وقف جريمة الاعتقال السياسي والمحاكم العسكرية وإنهاء تقديم المجاهدين للمحاكم العسكرية التي أثبت الواقع كذب ادعاء وقف المحاكم العسكرية من قبل سلطة فتح.

ودعت الكتلة في بيانها, كل الأطراف الفلسطينية إلى تحمل مسئولياتها وأن تضع حد لهذه العقلية غير وطنية التي تنفذ أجندة الاحتلال على حساب المصالح العليا للشعب الفلسطيني.

 

انشر عبر