شريط الأخبار

مديرية شمال غزة تنظم احتفالا بمناسبة يوم الطفل الفلسطيني

09:49 - 06 تموز / أبريل 2011

مديرية شمال غزة تنظم احتفالا بمناسبة يوم الطفل الفلسطيني

فلسطين اليوم-غزة

نظمت مديرية التربية والتعليم في شمال غزة، (قسم التعليم العام)، بالتعاون مع رياض الأطفال في المديرية، احتفالا فنياً بمناسبة يوم الطفل الفلسطيني الذي يصادف الخامس من أبريل من كل عام، وذلك على أرض مدرسة نور المعارف النموذجية.

وقد حضر الاحتفال النائب الفني أ.موسى شهاب، وأ.علي خليفة مدير عام التعليم العام بالوزارة، وأ.زهير سالم مدير دائرة التعليم العام، وأ.مشير المصري النائب في المجلس التشريعي، ود.سامي أبو عيدة مدير المدرسة، وأ.تحرير المصري رئيس قسم التعليم العام، وأ.محمد كلوب رئيس قسم الانشطة التربوية، وأ.عطية الحاج احمد من قسم العلاقات العامة والاعلام التربوي، ولفيف من شخصيات المجتمع المحلي وذوي الأطفال.

وقال أ.خليفة إن الاحتفال بيوم الطفل الفلسطيني له دلالة كبيرة بالنسبة لنا كفلسطينيين، فالاطفال بالنسبة لنا هم أمل الغد وصناع المجد المنتظر، وقادة التحرير الذين سيسيئون وجوه بني إسرائيل ويستعيدون القدس وباقي الأراضي الفلسطينية السليبة.

وأضاف إن الحياة تصبح بلا معنى في ظل حرمان الطفولة وأطفال فلسطين خاصة حقهم في الحياة، فأطفالنا عانوا كثيرا من جرائم الاحتلال وإرهابه، حيث ودعنا العشرات بل المئات منهم خلال الانتفاضة الحالية إثر استهدافهم من قبل قوات الاحتلال التي تسعى إلى تدمير الطفولة وتعكير صفوها وطمس معالمها.

وأشاد مدير عام التعليم بدور وزارة التربية والتعليم التي تولي اهتماما كبيرا بالأطفال وتسعى إلى توفير الأجواء المناسبة لهم للعيش بحياة كريمة أسوة بأطفال العالم. داعيا مؤسسات المجتمع المحلي إلى إيلاء الأطفال مزيدا من الاهتمام والرعاية.

من جانبه قال النائب الفني أ.شهاب "في هذا اليوم تعود بنا الذاكرة الى الوراء لنستذكر الشهيد محمد الدرة وإيمان حجو ومعاناة الطفلة هدى غالية التي فقدت معظم أفراد أسرتها بنيران وقذائف الاحتلال، مشددا على أن من حق الاطفال في فلسطين العيش والتنعم بالحياة كغيرهم من أطفال العالم.

وأضاف أ.شهاب أن استهداف الاحتلال المتواصل للاطفال في فلسطين، يأتي في سياق التدمير الممنهج للمجتمع الفلسطيني وأجياله الناشئة، مؤكدا ان تلك السياسة لن يكتب لها النجاح في ظل إصرار شعبنا على التمسك بأرضه واستعادة حقوقه.

بدوره قال النائب المصري إن هذه الاحتفالية تؤكد حرص شعبنا على منح الأطفال حقهم في الحياة وإدخال البسمة والفرحة على قلوبهم رغم محاولات الاحتلال المستديمة قتل روح الطفولة والبراءة في نفوس أطفال فلسطين من خلال الاستهداف المتواصل لهم والتي كان آخرها الجريمة البشعة التي اركبت بحق ثلة من الأطفال في حي الشجاعية قبل نحو اسبوعين.

وشدد النائب المصري على أن أطفال اليوم هم صناع الغد وعماد حضارته وبناة المستقبل المزهر بإذن الله، وعلى عاتقهم تقع أمانة تحرير القدس وسائر المقدسات من دنس اليهود المغتصبين.

وقد تخلل الاحتفال تقديم العديد من الفقرات الفنية الإنشادية والمسرحية التي تتحدث عن واقع الطفولة في فلسطين وحق الأطفال بالعيش في هدوء وأمان بعيدا عن إرهاب الاحتلال الصهيوني.

انشر عبر