شريط الأخبار

غولدستون يقبل دعوة لزيارة كيان العدو

06:30 - 05 كانون أول / أبريل 2011


غولدستون يقبل دعوة لزيارة كيان العدو

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

كشف وزير الداخلية الصهيوني "إيلي يشاي" أن القاضي ريتشارد غولدستون  قبل دعوة لزيارة كيان الاحتلال، في خطوة تشير إلى تحول في العلاقة بين الطرفين بعد أن طالب غولدستون بإعادة النظر في تقرير دولي معروف باسمه قدمه لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة للتحقيق في الانتهاكات التي ارتكبت أثناء الحرب على قطاع غزة

وقال ايلي يشاي لإذاعة الجيش إن غولدستون سيقوم بجولة بعدد من المدن في جنوب الكيان والتي ادعى انها تتعرض لصواريخ غزة, واصفا غولدستون بـ"الشجاع" بعد موقفه الأخير وطالبه بسحب التقرير.

وكان القاضي ريتشارد غولدستون كشف عن تعرضه لضغوط صهيونية دفعته للتراجع عن تقريره, وقال قبل بضعة أشهر لمقربيه بأنه منذ نشر التقرير عن حملة "الرصاص المصبوب" وهو يعيش في ضائقة كبرى وفي ضغط نفسي.

واشتكى من أن أصدقاء مقربين له ابتعدوا عنه بل ان بعضا من أبناء عائلته تحفظوا من تعاونه مع مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة.

وقبل نحو سنة أعلن الكنيس في يوهانسبورغ بأنه لن يسمح له بالمشاركة في احتفال البلوغ لحفيده.

وقد شعر غولدستون بالاهانة من تقرير نشر في أعقاب إصدار التقرير الدولي حول الحرب على غزة "يديعوت احرونوت" عن القرارات القضائية التي أصدرها ضد السود في عهد نظام الابرتهايد.

وقال غولدستون انه رغم الهجمات عليه في الكنس وفي الجاليات اليهودية إلا أنه لا يندم على انه وافق على رئاسة لجنة التحقيق. "شعرت أنه لأني يهودي، فسيكون من قبيل الازدواجية الأخلاقية من جانبي ألا أكون ضالعا فيما يجري في الشرق الأوسط... أنا صهيوني. كل حياتي الراشدة عملت من اجل أن أورط في إسرائيل".

انشر عبر