شريط الأخبار

لقاءات سرية في غزة بين "حماس وفتح" حول المصالحة

10:51 - 05 حزيران / أبريل 2011

لقاءات سرية في غزة بين "حماس وفتح" حول المصالحة

فلسطين اليوم- غزة

التقى وفدان قياديان من حركة المقاومة الإسلامية "حماس" وحركة "فتح"، الأحد الماضي بعيدًا عن الإعلام للتباحث في ملف المصالحة الفلسطينية فيما ستلتقي الفصائل الفلسطينية اليوم للتباحث حول ذات الموضوع بدعوة من حركة حماس.

وقال الدكتور إسماعيل رضوان القيادي في حركة "حماس" في تصريحٍ خاصٍ اليوم الثلاثاء " إن وفدًا ترأسه الدكتور خليل الحية عضو المكتب السياسي لحركة حماس التقى الأحد الماضي وفدًا من حركة فتح، ترأسه الدكتور زكريا الأغا عضو اللجنة المركزية لحركة فتح في غزة بهدف التباحث في ملف المصالحة.

وأضاف أنه التأكيد لوفد حركة فتح، على حرص حماس على إنجاز المصالحة واستعادة الوحدة بأقرب فرصة ممكنة.

وقال إن الحركة أكدت خلال اللقاء استعدادها وجاهزيتها للبدء بالحوار الوطني الشامل فيما يتعلق بالقضايا العالقة والبناء على ما تم الاتفاق عليه سابقاً وصولاً لتوقيع اتفاق المصالحة.

 

فيما قال القيادي البارز في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) محمود الزهار ان الحوار بدأ أمس في غزة بين شخصيتين من فتح وحماس، مؤكدًا أنه لن يبدأ من نقطة الصفر والورقة المصرية مطروحة للوصول إلى بر الأمان بعيدًا عن الضغوط والممارسات التي مورست من قبل.

وقال في هذا الخصوص إن "الورقة المصرية للمصالحة الفلسطينية جزء من الحوار وسيتم تطويرها فالقضايا التي شطبت وحذفت والقضايا التي عدلت بغير اتفاق سيتم الالتزام بإعادتها حتى تصبح الورقة المصرية مكتملة وعندما نتفق سنأتي لمصر لإعلان الاتفاق".

وشدد الزهار على تصميم الفلسطينيين على المصالحة، عادًا أن "الانقسام خطر على القضية الفلسطينية ويؤثر على برامج مقاومة الاحتلال وفصل غزة عن الضفة ليس في صالح القضية الفلسطينية".

 

وحذر من أن "إسرائيل" تضع العراقيل أمام إنهاء الانقسام، مؤكدًا استعداد حركته "للتوجه بعد الاتفاق إلى انتخابات فنحن لن نخاف من الانتخابات وسنثبت خطأ من يقول أن الإسلاميين لا يدخلون الانتخابات إلا مرة واحدة".

انشر عبر