شريط الأخبار

الزمالك يدين "الأمن" بأحداث الأفريقي وموافقة مبدئية لاستئناف الدوري

05:30 - 04 تشرين أول / أبريل 2011

 

 

القاهرة/ ألقى نادي الزمالك، باللوم على الجهات الأمنية بوزارة الداخلية، في واقعة اقتحام الجماهير لملعب استاد القاهرة، في لقاء الزمالك والإفريقي التونسي، في إياب دور الـ32 لبطولة دوري أبطال أفريقيا، التي أقيمت السبت الماضي، والتي تسببت في عدم استكمال اللقاء.

 

وكان مئات من الجماهير، قد اقتحموا استاد القاهرة، في الدقائق الأخيرة للقاء الزمالك والأفريقي، مما استدعى حكم اللقاء محمد المكنوز، إلى إلغاء المباراة، قبل نهايتها بثلاث دقائق، بعد تعرض عدد من لاعبي فريق الإفريقي للإصابات.

 

وقال نادي الزمالك، في بيان له، الاثنين، أن جماهيره بريئة من اقتحام ملعب استاد القاهرة، وأن ما حدث كان مرتبا له قبل اللقاء، وأنه يمتلك دلائل تؤكد عدم تورط جماهيره فيما حدث من حالة فوضى.

 

وأضاف البيان، أن مدير هيئة استاد القاهرة اللواء عبد العزيز أمين، أكد في تصريحات لوسائل الإعلام، أن هناك 300 بلطجي اقتحموا استاد القاهرة في الساعة العاشرة صباح يوم المباراة، ومعهم عدد من الأسلحة البيضاء، وأنه أبلغ جهات الأمن، ولكنها لم تتحرك، كما أن البوابات المؤدية إلى ملعب المباراة تم فتحها، ولم تقتحم من قبل الجماهير كما أدعى البعض.

 

وأكد بيان نادي الزمالك، أن كمية الصواريخ و"الشماريخ" التي كانت موجودة في استاد القاهرة، أكبر من القدرات المادية للجماهير، ما يؤكد وجود تنظيم مسبق لإثارة الفوضى والشغب، وأن هناك أيد خفية وقفت وراء ما حدث.

 

وأشار البيان، إلى أن لاعبي الزمالك وجهازهم الفني قاموا بحماية لاعبي فريق الإفريقي وطاقم التحكيم، ما أدى إلى إغماء المدير الفني للفريق حسام حسن، ونقله للمستشفى، وكرر الزمالك اعتذاره لنادي الإفريقي وجماهيره على ما حدث.

 

مظاهرات مناوئة للتوأمين

 

من ناحية، ثانية، شهد ميدان التحرير الأحد، مظاهرة ضمت المئات من جماهير نادي الزمالك، طالبت بضرورة إقالة التوأمين حسام وابراهيم حسن، من الجهاز الفني والإداري لنادي الزمالك، بعدما اتهمهم البعض بأنهما ساهما بدور كبير في إحداث الشغب والفوضى الذي شهده استاد القاهرة، بتحريضهما للجماهير لاقتحام ملعب المباراة، ردا على اقتحام بعض جماهير الإفريقي لاستاد "رادس" في لقاء الذهاب.

 

ونفي مدير الكرة بنادي الزمالك إبراهيم حسن، اتهامه وتوأمه حسام، بأنهما حرضا الجماهير على دخول ملعب المباراة، وقال لـCNN بالعربية إنه لم يحرض الجماهير على اقتحام استاد القاهرة، كما أدعى البعض عليه كذبا، وأن وسائل الإعلام فسرت تصريحاته عقب لقاء الذهاب بطريق الخطأ.

 

وأضاف حسن "قلت عقب لقاء الذهاب بتونس، إن اقتحام بعض جماهير فريق الإفريقي لاستاد رادس أثناء اللقاء، يمكن أن يتكرر في القاهرة"، غير أنه نفى قيامه بتحريض جماهير ناديه على دخول ملعب المباراة، خاصة وأن فريقه كان أمامه الوقت لإحراز هدف الفوز في أي وقت بعدما ضغط على فريق الإفريقي، على حد قوله.

 

اعتذار وورد للشعب التونسي

 

وشهدت السفارة التونسية بالقاهرة، بعد ظهر يوم الأحد، مظاهرة من جماهير نادي الزمالك، لتقديم اعتذار للشعب التونسي ومسؤوليه وجماهير ومسؤولي نادي الإفريقي، مؤكدين أن ما حدث لا يمت لجماهير الزمالك ولا إلى الثورة المصرية التي استلهمت الفكرة من الثورة التونسية، واستقبل السفير التونسي ممثلين عن المتظاهرين وقدموا له الورود.

 

على الجانب الأخر، قررت رابطة مشجعي نادي الزمالك تجميد نشاطها لأجل غير مسمى، اعتراضا على ما حدث في استاد القاهرة من اقتحام الملعب.

وأصدرت الرابطة بيانا، تؤكد فيه أن اجتياح الملعب لم يكن مخططا له على الإطلاق وأن من قام به عناصر غير مسؤولة تبعها أفراد لا ينتمون للرابطة.

 

وشددت على أن هذا لا يعفي أعضاء الرابطة أنفسهم من مسؤولية ما حدث، وأن نزول بعض أعضاء الرابطة لاحقا جاء لمحاولة حماية لاعبي الفريق الضيف وطاقم التحكيم، كما أعلنت استعدادها للمشاركة في نفقات إصلاح التلفيات بهيئة استاد القاهرة.

 

 

زاهر حصل على موافقة الداخلية لعودة الدوري

 

القاهرة/ حصل سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم على موافقة اللواء منصور العيسوي وزير الداخلية على عودة الدوري الممتاز رغم الأحداث المؤسفة التي شهدها ستاد القاهرة في مباراة الزمالك والإفريقي يوم السبت الماضي.

 

وكان عيسوي قد أعلن لزاهر خلال مكالمة هاتفية موافقة الداخلية بشكل مبدئي على عودة مباريات الدوري إلا أن الأمر أصبح الآن في يد المجلس العسكري والذي لم يصدر حتى الآن أي قرارات بشان عودة الدوري من عدمه.

 

 

دجلة : زاهر كان وراء "مهزلة" الزمالك والإفريقي .. والكارثة تؤكد على ضرورة إلغاء الدوري

 

استند نادي وادي دجله على أحداث الشغب التي شهدتها مباراة الزمالك والإفريقي التونسي في دوري أبطال إفريقيا لتدعيم موقفه في رفضه لعودة الدوري المصري الممتاز هذا الموسم.

 

وقال حازم خيرت مدير نادي وادي دجلة في تصريحات للمركز الإعلامي ينقلها Korabia.com : "الأحداث التي شهدتها مباراة الزمالك والإفريقي برهنت على صحة وجهة نظر إدارة النادي بعدم توافر الحالة الأمنية التي تسمح باستئناف الدوري."

 

وأضاف : "سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة ومجلسه يتحملون المسئولية الكاملة عن أحداث الشغب التي حدثت ولابد من محاكمتهم لإصرارهم على استئناف النشاط الرياضي غير مبالين بحالة البلاد."

 

وتساءل خيرت: "لماذا هذا الإصرار غير الطبيعي على استئناف الدوري .. هل كل هذا حتى ينشغل الرأي العام عن قضايا الفساد العديدة المقدمة ضدهم للنائب العام؟."

 

ويحتل وادي دجلة المركز الخامس عشر في جدول ترتيب الدوري الممتاز برصيد 12 نقطة وبفارق نقطة عن الاتحاد السكندري متذيل جدول المسابقة.

 

وتابع مدير النادي "لم نتطرق لمجرد مناقشة مسألة الهبوط، بل أرسلنا خطاباً رسمياً إلى الجبلاية نرفض فيه استئناف الدوري حتى لو تم إلغاء الهبوط."

 

وشدد خيرت على أن دجلة لن يترك زاهر ومجلسه في حالة إلغاء الدوري، مؤكداً "بل سنطالب بمحاسبته عن الفساد المتفشي في الجبلاية وعن حقوقنا وحقوق الأندية الأخرى".

 

انشر عبر